أمير الشرقية يضع حجر الأساس لمركز الجبيل الحضاري.. اليوم

شاطئ الجبيل البلد (الشرق)

طباعة التعليقات

الجبيلمحمد الذبياني

الأمير سعود بن نايف

الأمير سعود بن نايف

يضع أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف في مقر بلدية الجبيل اليوم، حجر الأساس لمشروع «مركز الجبيل الحضاري»، في إطار زيارته المحافظة التي تأتي بهدف الاطلاع على سير مشاريعها التنموية.
وأوضح أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، أن مشروع مركز الجبيل الحضاري يقع على تقاطعي شارع المدينة المنورة وشارع الملك فيصل الشرقي في وسط المحافظة، وعلى مساحة تبلغ 18 ألف متر مربع، وبتكلفة تقدر بـ 50 مليون ريال تم تخصيصها بالكامل لتنفيذ المشروع على مرحلة واحدة، مشيراً إلى أن المشروع يهدف لخلق تواصل دائم بين أبناء الجبيل وتاريخ مدينتهم من خلال تعريفهم بتاريخ هذه المدينة العريقة.

وبين أن إعداد دراسة وتصميم المشروع جاءت بالتعاون بين بلدية محافظة الجبيل وقسم الدراسات والتصاميم في الهيئة الملكية بالجبيل، لافتاً النظر إلى أن التصميم جمع بين أصالة ماضي الجبيل وحاضرها ومستقبلها؛ إذ إن تصميم البرج الرئيس للمشروع مستوحى من «برج الطوية» إحدى القلاع والأبراج الشهيرة في المحافظة. وأشار الجبير إلى أن المشروع اشتمل على أحد عشر عنصراً رئيساً هي مسرح المجتمع، والصالة متعددة الأغراض، والمعرض المؤقت، وقاعة التدريب، ومركز المعلومات، ومكتبة المجتمع، ومركز الأطفال، ومكاتب إدارية، وصالة طعام، والخيام الخارجية والسوق الشعبي، والخدمات والمرافق المساندة.

وذكر أن المحافظة تشهد حاليا عدداً من المشاريع البلدية التنموية الكبيرة التي خصص لها مبالغ ضخمة ضمن ميزانية الخير لهذا العام، تضمنت مشاريع تطوير الأحياء القديمة، وتطوير الطرق، وسفلتة وإنارة، إلى جانب إنشاء محطات لتصريف مياه الأمطار، وإقامة الجسور والكباري. وقال الجبير إن الميزانية العامة للدولة لهذا العام حملت في طياتها كثيراً من مشاريع الخير والنماء شملت جميع قطاعات الدولة ومجالات الحياة؛ إذ بلغت تكاليف المشاريع لبلدية المحافظة للعام الحالي 1434-1435هـ، 158.5 مليون ريال، اشتملت على مشاريع جديدة بقيمة 124.5 مليون ريال، إضافة إلى زيادة تكاليف المشاريع السابقة والمعتمدة بميزانية بلغت تكاليفها 34 مليون ريال، لافتاً النظر إلى أن أبرز المشاريع التي تم اعتمادها تمثلت في مشاريع الردميات المتضمنة مشروع ردم وتسوية الأراضي المنخفضة في ضاحية الملك فهد بالجبيل، بتكلفة إجمالية قدرها 39.5 مليون ريال، لاستكمال أعمال الطرق في المخطط وإنشاء الجسور والعبارات فوق خطوط مياه التحلية في المخطط، إضافة إلى مشروع ردم وتسوية مخطط التعويضات في الجبيل بتكلفة قدرها 6.2 مليون ريال.

وأضاف الجبير إن المحافظة تشهد حاليا جملة من المشاريع التنموية منها مشاريع استكمال تطوير الأحياء القديمة في الجبيل بتكلفة بلغت ثلاثة ملايين ريال، إلى جانب مشاريع لتنمية وتطوير المنطقة المركزية كمشروع تنمية وتطوير المنطقة المركزية في الجبيل بتكلفة بلغت 15 مليون ريال، ومشروع تنمية وتطوير الطرق الشريانية الذي يهدف إلى استكمال وتحسين وتطوير الطرق الرئيسة والشريانية والمتصلة بالمداخل الرئيسة للمدينة من إعادة سفلتة، وإنشاء أرصفة، ومواقف سيارات، وإقامة عبارات عند التقاطعات بتكلفة 30 مليون ريال، بالإضافة إلى مشروع تطوير محطة تصريف مياه الأمطار مع خط الطرد الرئيس لإحلال خط الطرد القديم من الخرسانة المسلحة المتهالكة واستبداله بخطوط من الأنابيب بأقطار 1200 ملم، وتجديد محطة تصريف مياه الأمطار ورصد لها مبلغ 30 مليون ريال، ومشروع التخلص من النفايات وردم المستنقعات وآليات التخلص من النفايات في الجبيل بتكلفة بلغت مليون ريال، ومشروع إنشاء وتجهيز مختبر البلدية بتكلفة بلغت خمسة ملايين ريال، ومشروع تنزيل وتبتير المخططات في الجبيل بتكلفة بلغت خمسة ملايين ريال. وأشار إلى أن هذه المشاريع والبرامج التي تقوم بها بلدية المحافظة حالياً تهدف إلى تحسين مستوى الخدمات البلدية كجزء من مهامها ومسؤولياتها في ظل الميزانيات الكبيرة، مبيناً أن العمل جارٍ لتنفيذ عديد من المشاريع المختلفة بتكلفة تتجاوز 122 مليون ريال، منها مشروع حدائق، وتشجير، وحفر آبار، وشبكات ري زراعية تهدف لتجميل المداخل الرئيسة للمحافظة بتكلفة بلغت تسعة ملايين ريال، وسفلتة طرق الجبيل والقرى التابعة لها بتكلفة بلغت 9.839.714 ريالاً، وتنمية وتطوير المنطقة المركزية في الجبيل بتكلفة بلغت 5.881.165 ريالاً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٦٠) صفحة (٩) بتاريخ (٢٤-٠٩-٢٠١٣)