رئيس بلدي صوير: المجالس «صورية» وفقدت ثقة المواطن

سلطان الرويلي

طباعة ٤ تعليقات

القصيمفهد الجهني

رفض رئيس مجلس بلدي صوير الحالي في منطقة الجوف سلطان مطارد الرويلي ترشيح نفسه لرئاسة المجلس لسنتين مقبلتين، معللاً موقفه بأن المجالس البلدية في حقيقة الأمر «صورية» و«فقدت ثقة المواطن»، وأن رئيس المجلس البلدي لا يستطيع أن يفعل أي شيء، وأن المتحكم في القرار هو رئيس البلدية، على زعمه.

كاشفاً لـ «الشرق» عن جملة من الأسباب التي أثنته عن الترشح، من أهمها: لوم المواطن للمجالس بعدم جدواها لاعتقاده أنها تستطيع خدمته وتوصيل شكواه، إلا أن هذه المجالس بحسب الرويلي مع الأسف عاجزة عن القيام بدورها، والأمر كله بيد رئيس البلدية وما يريده ينفذه، بينما النظام واللوائح المكتوبة هي فقط حبر على ورق.

وأشار الرويلي إلى – ما عدهُ – عدم تعاون رئيس البلدية مع المجلس في تنفيذ قرارات المجلس التي وصلت شكواها لوزارة الشؤون البلدية والقروية، ولكن لم تجد الحل.
ولفت الرويلي إلى أن المجالس البلدية الموجودة «صورية فقط وليس لديها أي حل مما جعلها تفقد ثقة المواطن الذي أصبح لا يعيرها اهتماماً؛ لأنها لم تقدم له شيئاً».
وتساءل الرويلي عن مصير النظام الجديد الخاص بالمجالس البلدية الذي تأخر صدوره؟ لافتاً إلى أنه تم تحديد تاريخ الأول من الشهر المقبل للاجتماع وانتخاب رئيس للمجلس البلدي في صوير بمنطقة الجوف، خلال أعمال الدورة القادمة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٦٥) صفحة (٦) بتاريخ (٢٩-٠٩-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...