خميس مشيط: عشوائية سوق الطيور تدفع الأهالي إلى التنظيم.. والبلدية لا تهتم

باعة ومشترون في سوق الطيور                                             (الشرق)
طباعة التعليقات

خميس مشيطمحمد بن حطمان

يعاني مرتادو سوق الطيور والحيوانات المختلفة من سوء تنظيم السوق بعد أن اختلف موعده من يوم الخميس إلى الجمعة بعد الظهر أسبوعياً من جهة وعدم اهتمام البلدية بالسوق من جهة أخرى، والتنظيم في السوق يعود الفضل فيه إلى تعاون تجار السوق الدائمين في تغيير موعد السوق بعد أن تغيّرت الإجازة الأسبوعية إلى الجمعة والسبت وكذلك تغيير موقع السوق ونقله من وسط البلد إلى الساحة الغربية لسوق الأسماك.
وقد جالت «الشرق» في السوق والتقت بعض مرتاديه، وقال عايش القرني الذي يعدُّ من أقدم تجار الطيور في المنطقة «إن تغيير موعد السوق كان باجتهادات التجار والأهالي فقط».
ويجيب القرني عن سؤال الشرق له عن دور البلدية في نقل موعد السوق إلى الجمعة والسبت بقوله: «البلدية ما تدري عنا ولا تلتفت لمطالبنا المستمرة بتنظيم السوق وإنشاء مظلات لتقينا الشمس»
ويضيف القرني إنه تقدم لبلدية خميس مشيط بايجاد مكان أفضل من المكان الحالي ولم يجد لصوته صدى مع العلم أن سوق الطيور في خميس مشيط يعتبر من الأسواق الحيوية في المملكة حيث تباع فيه جميع أنواع الطيور والحيوانات الأخرى كالزواحف والذئاب والكلاب والأرانب والوبران البرية وغيرها من الحيوانات ويرده زبائن من جميع مناطق المملكة ودول الخليج العربي حسب القرني الذي يتمنى أن يكون على مدار الأسبوع ويكون له شيخ كبقية الأسواق وحراج منظم بدلاً من اجتهادات التجار التي لا تجد القبول كما لوكانت من جهة رسمية حسب القرني.

في انتظار المتحدث:

الشرق بدورها اتصلت بمسؤول العلاقات العامة ببلدية خميس مشيط بدر القرني للوقوف على رد البلدية حول مطالب الأهالي، ورغم وعده بالرد، إلا أنه التزم الصمت.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٧٢) صفحة (٦) بتاريخ (٠٦-١٠-٢٠١٣)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...