النائب الثاني: لابد من التكامل والتواصل بين الوزارات لتطوير المدينة الاقتصادية في رابغ

سمو النائب الثاني يطلع على رسومات خاصة بالمدينة الاقتصادية (واس)

طباعة التعليقات

رابغ ـ الشرق

قال صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين إنه مستبشر بما رآه في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، مشدداً على ضرورة التكامل والتواصل بين الوزارات للإسهام في رقي وتطوير المدينة وسرعة إنجاز العمل فيها.

وأضاف سموه على هامش زيارة قام بها أمس للمدينة قائلاً: «أحب أن أنقل لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، أن الذي رأيته اليوم -ولله الحمد- مشجع وجيد جداً، ولم نصل وحتى الآن لمرحلة الامتياز»، مضيفاً إن «الأهداف التي رسمها خادم الحرمين الشريفين، ورسمتها هيئة المدن الصناعية لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ على أساس أن يكون هناك مردود مادي للمملكة، وتوظيف وتدريب، وصناعات أسهمت في نقل بعض الصناعات من بعض الدول إلى المدينة، وهذه بداية خير إن شاء الله».

وقام النائب الثاني بجولة ميدانية على منطقة الوادي الصناعي في المدينة، الذي يضم عديداً من المصانع التابعة لمجموعة من الشركات العالمية، اطلع خلالها على ما تم إنجازه في المدينة، وما يجري حالياً تنفيذه من مشاريع ضمن خطط المدينة. واستمع لشرح مفصل عن المدن الاقتصادية، كما استمع لشرح عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي تبلغ مساحتها 168 مليون متر مربع، وتتألف من الميناء البحري ومجمع الصناعات ومنطقة المنتجعات ومنطقة المؤسسات العلمية البحثية وحي الأعمال المركزي والأحياء السكنية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٧٥) صفحة (١٧) بتاريخ (٠٩-١٠-٢٠١٣)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...