تفاعلاً مع ما نشرته الشرق

أمير عسير يطلب إفادة عاجلة عن أسباب إغلاق برنامج التربية الخاصة في مجمع الأمير نايف

طباعة التعليقات

خميس مشيطسعيد رافع

الأمير فيصل بن خالد

الأمير فيصل بن خالد

طلب أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد، من الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة عسير إفادة عاجلة عن الأسباب التي اتخذتها بإغلاق برنامج التربية الخاصة الملحق بمجمع الأمير نايف التعليمي بخميس مشيط.

وكانت «الشرق» قد نشرت في عددها رقم (673) الصادر بتاريخ 2/12/1434هـ امتناع عدد من أولياء الأمور عن نقل أبنائهم من برنامج التربية الخاصة الملحق بمجمع الأمير نايف التعليمي في محافظة خميس مشيط إلى مدارس أخرى، بعدما تم استحداث البرنامج فيها مؤخرا، مطالبين بإبقاء أبنائهم الذين يبلغ عددهم (25) طالبا يدرسون في المرحلة الثانوية بالمجمع، نظرا لما لمسوه من تحسن في قدراتهم واعتمادهم على أنفسهم بشكل جيد وانخراطهم في عديد من البرامج التي هيأتها لهم المدرسة، وفي الدعم المعنوي والمادي اللذين توفرا منذ انطلاقة البرنامج سواء من رجال الأعمال أو المؤسسات بالمحافظة من خلال التدريب المنتهي بالتوظيف، وكسوة الشتاء التي تعطى لهم سنويا، وعمل الاحتفالية الخاصة لهم كل عام بحضور محافظ خميس مشيط ومديري الإدارات الحكومية دعما وتشجيعا للمدرسة التي تدعم البرنامج وتسخر له كل الإمكانات.

من جانبهم، ثمن أولياء الأمور سرعة تجاوب أمير منطقة عسير مع شكواهم، منتظرين نتائج التحقيق الذي وجه به وبشكل عاجل، وأضافوا «سنبقى مدينين لأمير المنطقة على وقفته الأبوية الحانية مع فلذات أكبادنا الذين يرغبون في البقاء بهذا المجمع التعليمي لما لمسناه من تحسن في تعليمهم وتدريبهم ووجود الكفاءات من المعلمين الذين ندين لهم بالفضل بعد الله في تطوير قدراتهم واندماجهم مع المجتمع واعتمادهم على أنفسهم وهذا ما نلحظه على أبنائنا منذ التحاقهم بالمجمع».

ضوئية مما نشرته الشرق                       (الشرق)

ضوئية مما نشرته الشرق (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٧٦) صفحة (٥) بتاريخ (١٠-١٠-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...