برق عينيك …

تصوير: دانة عبدالله

طباعة التعليقات

هويدا نصيفلبنان

أموت ببرق عينيك
ملاذ هواك لا يكفي

تعال بقربك المحيا
يشاطر حزني المنفي
لمن روحي أداريها
حبيبي قاتل الطرف
فمن قلبٍ إلى قلبٍ
جمعت الورد في قطف
لأهدابٍ أنا فيها
جريح القلب في نزف
حذاري منك في ليلٍ
أناجي صمتك المخفي
أيا شغفاً فعانقني
صباحك … ….
وصالك للنوى صرحٌ
يزيل مرارة الخوف
ارحل في ظلام هوى
سكوته يافع الحرف
ثمار مناك يانعة
أمن لثمٍ أمن عطفِ مشاهدة المزيد

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٦٩١) صفحة (٢٠) بتاريخ (٢٥-١٠-٢٠١٣)