خطبة جمعة عن التعصب الرياضي

طباعة التعليقات

بريدةثامر الناصر

خالف خطيب جامع الملك خالد في حي المنتزه بمدينة بريدة، عاصم الخضيري، أئمة المساجد، في تناوله موضوعاً رياضياً في خطبة الجمعة أمس(التعصب الرياضي)، محذراً فيه الشباب المسلم عموما والسعودي على وجه الخصوص من الانجراف خلف التعصب في كرة القدم، ومشددا على ضرورة وضع حد لما وصفه السلوكيات التي أصبحت تنتشر بشكل مخيف في أوساط الشباب وحولت الرياضة من هواية وتنافس شريف إلى وسيلة لبث الأحقاد والبغضاء في المجتمع.
وقال الخضيري «إن التعصب الرياضي لم يعد مجرد انتماء لفريق أو منتخب، بل تعدى ذلك بكثير، وأصبح التعصب يمس أحيانا عقيدة الشباب، ويحدث البغضاء والتشاحن بين أبناء الأسرة الواحدة، مستغربا أن يكون لاعب كرة القدم هو القدوة لدى الشباب حتى لو كان غير مسلم، وأوضح: «مع الأسف أصبح اللاعبون لدينا هم الأكثر شهرة في أوساط المجتمع، وهذا خلل في انتماء المجتمع»، كما استغرب ممارسات بعض الشباب وبكاءهم عند اعتزال لاعبين وخسارة فرقهم، واصفا ذلك بالتحول المخيف في واقع الشباب.
وطالب الخضيري بالتصدي للتعصب في المباريات المحلية والدولية، وحث الشباب على الابتعاد عنه وعدم الانجراف خلفه، موضحا أن إنفاق المال على اللاعبين واستضافة البطولات يعتبر من الإنفاق في الباطل كونه إنفاقا على حدث لا ينفع دينا ودنيا.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧٠٦) صفحة (٢٤) بتاريخ (٠٩-١١-٢٠١٣)