آل زلفة : الأفنس أثرى المكتبة السعودية بمؤلفاته ،، وشغوف بحضور المناسبات الثقافية

طباعة ٣ تعليقات

سليمان الأفنس

طبرجلمساعد الشراري

أعرب عضو مجلس الشورى السابق الدكتور محمد آل زلفة عن بالغ أسفه لفقد الأديب الراحل سلمان الأفنس وقال “أعزي الوطن ومنطقة الشمال السعودي في فقد أحد رجال الثقافة والتاريخ ممن قاموا بتزويد المكتبة السعوديه بالكثير من الكتب والمؤلفات” .

وأضاف آل زلفة “تأثرت عندما قرأت خبر وفاته وتعتبر وفاته فقد على الوطن ومنطقة الجوف وكذلك خسارة على الوسط الثقافي والتاريخي وقد أثرى معرفتنا بمنطقة الجوف تاريخيا وشخصيات بارزة ماكان من الممكن أن نعرف عنهم لولا أن قدمهم الراحل من خلال كتاباته عنهم .

وواصل آل زلفه حديثه “كان الأفنس مهتم جداً بحضور المنتديات الثقافيه والمهرجانات كالجنادريه ومعرض الكتاب وقد التقيته عدة مرات وكان على قدر من الخلق الحسن وجميلا في تواصله وكثيراً ما يهديني كتبه ومؤلفاته التي أجد فيها تجديد وتطور في اهتماماتها كل سنه.وقد قدم العزاء لأسرته ولأهل الشمال عامة .

من جهته ، تفاعل عدد كبير من الأدباء والكتاب السعوديون والعرب والمهتمين بالشأن الثقافي في ذكر مآثر الأديب الراحل من خلال تغريدات أطلقوها من خلال موقع التواصل الاجتماعي تويتر في هاشتاق خاص عن وفاة سليمان الأفنس حيث قال الإعلامي يوسف العتيق محرر صفحة وراق الجزيرة بصحيفة الجزيرة متحدثاً عن الأفنس “قامة وطنية بإمتياز كتبت عنه قبل سنوات سليمان الأفنس لست الأول ولن تكون الأخير”.

وقال الكاتب قاسم الرويس ” حين تذكر الجوف نتذكر من معالمها البارزة قصر مارد وأعمدة الرجاجيل وسليمان الأفنس الشراري” وقال سامي الفليح في أحد تغريداته “فقد التراث الشعبي أحد أبنائه المخلصين الذين عملوا بصمت وإخلاص وزهد حقيقي”.فيما قال الدكتور عبدالرحمن العتل عضو لجنة الشعر بنادي الرياض الأدبي ” أهداني بعض كتبه وكان حفياً بأصدقائه يتواصل معهم ويسأل عنهم “.

يوسف العتيق

قاسم الرويس

محمد آل زلفه

الأكثر مشاهدة في متابعات ثقافة