بدء تنفيذ مشروع المركز الحضاري في النماص بعد تعثره 6 سنوات

م. سراج الغامدي

طباعة ١ تعليق

النماصمحمد عامر

الغامدي لـ الشرق: لم نتسلم تبرع الأمير سلطان وسنطلبه رسمياً لتأثيث المركز.

بدأت بلدية النماص العمل في مشروع المركز الحضاري بعد ترسيته على المقاول المنفذ في الموقع المخصص له بمجمع الإدارات الحكومية بتكلفة تقارب الـ 18 مليون ريال.
وأوضح رئيس بلدية النماص المهندس سراج الغامدي لـ «الشرق»، أن تنفيذ المشروع سيتم على مرحلة واحدة بعد أن كان على عدة مراحل إثر صدور موافقة وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير منصور بن متعب، على المقترح الذي تقدمت به البلدية لدعم إنشاء المركز الحضاري في النماص، وتنفيذه عبر مرحلة واحدة لتسريع العمل في تنفيذه وعدم تجزئته على أكثر من مرحلة.
وأكد أن المشروع في حال اكتماله سيُسهم في دعم الحراك التنموي والسياحي للمحافظة، بالإضافة إلى أنه سيصبح واجهة حضارية ومقراً لاستقبال الزوار وضيوف النماص، مبيناً أن المشروع يتكون من المبنى الرئيس الذي يحتوي على ثلاث قاعات متعددة الأغراض وصالة استقبال للضيوف والزوار، بالإضافة إلى الملاعب والمدرجات والمسرح.
وحول مبلغ الخمسة ملايين ريال التي تبرع بها الأمير سلطان بن عبدالعزيز – رحمه الله – قبل أكثر من خمس سنوات للمركز، نفى الغامدي أن تكون البلدية قد تسلمتها مؤكداً أنها لا تزال في الحساب المشترك بين محافظ النماص محمد بن حمود النايف وعبدالله بن علي العسبلي، مضيفاً أن البلدية ستطلب تسليمها رسمياً للاستفادة منها في تأثيث المركز باعتبار أن المبلغ المخصص الحالي للتكاليف الإنشائية فقط دون التجهيز.
وكانت «الشرق» قد انفردت بنشر تعثر المشروع والتجاوب الذي صاحبه في عددها الصادر برقم (284) بتاريخ 2012/9/13م، وتذمر أهالي النماص من تعثر المشروع والتأخر في تسليم مبلغ الخمسة ملايين ريال التي تبرع بها الأمير سلطان بن عبدالعزيز -رحمه الله-، بعنوان «خمسة ملايين ريال تعيق إنشاء المركز الحضاري في النماص ست سنوات».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧١٩) صفحة (٥) بتاريخ (٢٢-١١-٢٠١٣)