التجارة الإلكترونية في المملكة تصل إلى 50 مليار ريال في 2015

هيثم بوعايشة

طباعة ١ تعليق

الرياضنايف الحمري

أكد رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات بغرفة الشرقية هيثم بوعايشة لـ « الشرق» أن من أهم العقبات التي تؤثر على انتشار التجارة الإلكترونية الخوف من عمليات الاحتيال والرعب من القرصنة الإلكترونية، مشيراً إلى أن التجارة الإلكترونية ستظل في ازدياد نظرًا لما تتسم به من سهولة لا يمكن أن تقارن بصعوبة اتخاذ قرار الشراء بالشكل التقليدي الذي يقتضي من المشتري الانتقال لمعاينة السلعة أو الخدمة ومقارنتها بنظيراتها لدى المنافسين في أماكن أخرى. وقال «التجارة الإلكترونية تمنحك مطلق الحرية في التنقل بين ملايين المنتجات والخدمات في دقائق معدودة وبوسائل متعددة سواء من الحاسب الشخصي أو اللوحي أو حتى الهاتف النقال».

وبيّن بوعايشة أن التجارة الإلكترونية لا تستطيع أن تقضي على التجارة التقليدية لأنه سيظل هناك من لا يثق في الأنظمة الإلكترونية وهناك من السلع ما يستلزم لشرائها الفحص الدقيق والمعاينة على أرض الواقع وليس الواقع الافتراضي. وفي السياق نفسه توقع متخصصون في مجال تقنية المعلومات أن يصل حجم التجارة الإلكترونية في المملكة إلى 50 مليار ريال بحلول العام 2015، وذلك للتطور الكبير في تقنيات الاتصالات واستخدامات الإنترنت بالمملكة، وقالوا إن ذلك سيساهم في انتشار التسوق الإلكتروني مما يوفر كثيراً من عوامل القوة والانتشار للمستثمرات من المنزل وأصحاب المنشآت الصغيرة التي لا تمتلك الإمكانات المادية والبشرية الكبيرة لتسويق منتجاتها. جاء ذلك في محاضرة «التسويق الإلكتروني للمستثمرات من المنزل» التي نظمتها يوم أمس غرفة الرياض ممثلة في مركز الرياض لتنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧٢٥) صفحة (١٧) بتاريخ (٢٨-١١-٢٠١٣)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...