النماص : سحب مشروع مبنى الكلية التقنية ومشاريع بـ 240 مليون ريال للتعليم الفني

النايف متفقداً مشاريع المجمع التقني

طباعة التعليقات

النماصمحمد عامر

وجهت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بسحب مشروع مبنى الكلية التقنية بالنماص من المقاول المنفذ بعد تعثره لأكثر من عام وتوقفه عن العمل والذي يجري إنشاؤه بتكلفة بلغت 95 مليون .

وكان محافظ النماص محمد بن حمود النايف قد تفقد المجمع التقني التابع للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بمركز وادي زيد شمال المحافظة يرافقه رئيس المركز عبد العزيز آل دعبش وعميد الكلية الدكتور عبدالله جابر الشهري ووكيل الكلية لشؤون المتدربين سعيد رافع ورئيس البلدية المهندس سراج الغامدي والشيخ فهد بن دعبش شيخ قبائل آل وليد .

ويضم المجمع التقني ثلاثة مشاريع تشمل الكلية التقنية للبنين والمعهد التقني العالي للبنات ومعهد شراكات استراتيجية مع القطاع الخاص بتكلفة إجمالية بلغت 240 مليون ريال . حيث تجول النايف على مرافق الكلية بعد أن تم البدء في الدراسة مطلع العام الدراسي الحالي مؤقتاً في أحد المباني التي تم تجهيزها

وأكد النايف على أن المشروع يعد واجهة حضارية تعكس مدى اهتمام الدولة بالعلم وشموليته لكافة أطراف المحافظات مشدداً على ضرورة استثمار ماسخرته قيادتنا الرشيدة في التطوير والتدريب للطلاب الملتحقين بها والإستفادة في الشراكة المجتمعية مع كافة القطاعات الحكومية والخاصة .

واعتبر النايف المشروع إضافة للتعليم العالي الذي تشهده المحافظة مما سيسهم في الحد من هجرة السكان وعودة من كان خارجها فضلاً عن المردود الإقتصادي والتنموي للمحافظة .

من جهته ، كشف عميد الكلية الدكتور عبدالله الشهري بأنه تم البدء بتطبيق إجراءات برنامج التشغيل الذاتي الذي أقرته المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني يأتي لمواكبة التطوير الذي يشهده سوق العمل وقطاع الاعمال الذي يعتبر الشريك الاستراتيجي للكليات .

وشدد الشهري على أن الإهتمام بالقوى البشرية هي أساس تطور المؤسسات والعنصر البشري في أي منظمة يعتبر العنصر الرئيسي فيها، وهو أغلى الموارد التي تحتاج إليها القيادة والإدارة في جميع ميادينها ومراحل عملها، وهو ضمير المنظمة وقلبها النابض حيث يستغرق البرنامج التدريبي ( 1404 ) ساعة، بالإضافة إلى 420 ساعة تدريبية في سوق العمل.

واشتمل الحفل الخطابي على تكريم لمدير المعهد الصناعي الثانوي سابقاً صلاح حمود الشهري ووكيل المعهد السابق المهندس حمود بن عبدالرحمن الشهريعلى الجهود المبذولة خلال فترة توليهم إدارة المعهد.