برج المجاز

تصوير: خلود الخالدي

طباعة التعليقات

عبير سليمان

أرفع يدي إلى السماء،
وآمل أنها ستقطف لي قمراً..

أغرس أصابعي في الأرض،
وأخالها ستطلع أشجاراً،

وأمدّ ذراع خيبتي عميقاً
في الفراغ،
وأغرف،
أغرف منه ياقوتي!

بنيت لنفسي
من المجاز برجاً عالياً،
وأقسم أني
سأسقط يوماً من قمته
مثلما تسقط نجمة من الكريستال
لأتهشم
على أرض المعنى… أشلاء…

وسوف تنمو لأشلائي
أيادٍ جديدة؛
كل واحدة منها ستُرفع إلى السماء
لتقطف… قمرها…

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧٣٤) صفحة (٢٠) بتاريخ (٠٧-١٢-٢٠١٣)