طفل يُتاجر في «الطيور النادرة» ليُعين والدته وإخوته

طلال يباشر زبائنه (الشرق)

طباعة ١ تعليق

رجال ألمعمحمد مفرق

رغم صغر سنه إلا أنه يملك خبرة واسعة في تجارة الطيور النادرة، ويستطيع التفريق بين أجودها وأقلها قيمة، الطفل طلال شامي شار عسيري «تسعة أعوام» يشارك في مهرجان التسوق بمحافظة محايل عسير، من خلال بيع الطيور، ليساعد والدته المطلقة، وإخوته الصغار.
«الشرق» التقت به في المهرجان، حيث قال «أغلب زبائني من فئة الأطفال، يأتون برفقة ذويهم ويشترون مني الطيور النادرة الجميلة، حيث أعمل على تأمينها من الرياض، لكل مهرجان، وأنتقي الطيور النادرة التي تلقى إقبالاً كبيراً من قِبل الزبائن، فكثيراً ما يثنون على طيوري ولله الحمد». مشيراً إلى أن هذا العمل أكسبه خبرة واسعة في مجال الطيور، يعادل بها كبار التجار.
وبيَّن طلال أنه يتمنى لو يفتتح محلاً خاصاً به، حيث إن غلاء المحلات يمنعه من ذلك، شاكراً إدارة المهرجان، التي منحته مكاناً للبيع بسعر رمزي جداً، رغبة منها في تشجيعه ودعمه.
فيما أوضح مدير المهرجان خليل المعاوي، أن إدارة المهرجان قررت منح بعض المحلات التجارية لعدد من منتسبي الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية بأسعار رمزية جداً، بهدف دعمهم وتسهيل إجراءاتهم. مؤكداً أن المهرجان يشارك فيه عدد من الدول مثل الصين واليمن والإمارات.
وبيَّن أن أكثر من خمسة وستين محلاً فتحت باب رزق للشباب السعوديين، وأوجدت فرصاً وظيفية لهم، مبيناً أن المهرجان سيستمر حتى نهاية شهر ربيع الأول القادم، حيث يشتمل على معارض وألعاب للأطفال والكبار وعروض سيرك وأسواق ومكتبات دينية ومسرح للطفل، وكذلك معرض للأسر المنتجة.

.. ويبيع الطيور النادرة

.. ويبيع الطيور النادرة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧٥٤) صفحة (٩) بتاريخ (٢٧-١٢-٢٠١٣)