عتبات السمو

تصوير: رائد الحيان

طباعة التعليقات

غرم الله الصقاعيالسعودية

إخضرار المساءات
فتية آمنوا
أسرجوا صهوة الحلم
للعابرين
إلى عتبات السمو

ينشدون الطليعة فجراً
وللباب رجع
بكل يد
اعشوشب التيه
واستسلم الانتظار

يرسمون الفضاء المباح
يقترفون الأماني
والزهد
والسهد
ألوية من دخان

يمضغون الحكايات
من سوءة الطير
والطير يأكل خبزاً
إلى غربة اللحن
في هذيان الدماء

مر فصل الخريف
تاركاً للشفاه
انكساراً
وفي العين حمى سؤال..

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧٥٥) صفحة (٢٠) بتاريخ (٢٨-١٢-٢٠١٣)