• بدأ الموسم بقضايا لا تخرج إلا فريقاً واحداً !
• مدرج واحد ورئيس واحد ونجوم فريق واحد !
• البداية كانت بمحاولة تأصيل «عنصرية» مدرج !
• ترويج وقصص خيالية ومحاولة بائسة للخروج من أزمتهم !
• لأول مرة يتعاضدون جميعاً على قلب «لون واحد» مع لجنة انضباط «كاذبة» !
• تم استصدار عقوبة من فئة «آمر تدلل» !
• لكنهم وقعوا في شرور «ألوانهم» !
• لما أعياهم الدليل وانكشف الغطاء وانفضح المستور !
• بذاءات المدرجات الأخرى «كبسلوها» !
• يبدأ الحديث حول زي «الكوتش» !
• ثم تسريحة «شعره» وعُرج على «ساعته» !
• تلت ذلك محاولة لضربه بنائب الرئيس السابق !
• ثم محاولة إشعال «حداثة» تجربته والانتقاص منه !
• تارة برسم «كاريكاتيري» وتارة بـ«مقال» وأخرى بإسقاط ورابعة وخامسة !
• رحلوا بعد ذلك «لعكاز» !
• طوله ولونه وصناعته وسبب الاتكاء عليه !
• ثم «تخوين» للاعب وطن !
• ثم تبنِّي قضية «تخوين» واتهامات «مرسلة – قذرة» !
• لم يخرج أحد منهم ويقول «كلمة حق» فضلاً عن الدفاع عنه !
• علاقة ناديين متميزة !
• يحاولون ضربها بطريقة «غبية» !
• حين يتكتل «الجهل» و«الغباء» تتكشف العقد العقلية «المزمنة» !
• ينسون فؤاد أنور وصالح صديق والمهلل والسعران وصالح الداود وعطيف وغيرهم !
• يتجاهلون مالك معاذ وحسين عبدالغني ومحمد عيد والجيزاوي والراهب وكامل المر والزهراني وطلال المشعل والحوسني، وتطول القائمة !
• تجاوزوا «الكذب» !
• باتو «دجالين» !
• على المكشوف !
• سألوا الفشّـــار أي إعلام هم ؟!
• استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (إعلام الدنفسة) !

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧٥٦) صفحة (٢٢) بتاريخ (٢٩-١٢-٢٠١٣)