• مستحقات الاتحاد والنصر «تم» جدولة بعضها (همساً) هنا وهناك !
• الرائديون يصرخون «ساوونا بهم» !
• هذا ما أكده المشرف العام على الفريق الأول في الجزيرة!
• هي «قنبلة» الموسم !
• فالبقية تنتظر !
• إن كان هناك تدخل في هذه القضية تحديداً فتلك «مصيبة» !
• فلمصلحة من !
• ولماذا !
• وأين هذا الدعم من قبل !
• ولماذا فقط لـ «الأصفرين» !
• وهل هناك غيرهما !
• «الأقنعة» تتساقط تباعاً !
• حينما حل الاتحاد «المنتخب» مكان الاتحاد «المُنحل» استبشرنا خيراً !
• كنا مع الخطوة وقلنا «تاريخية» !
• لكن يبدو أن الأمور بدأت «تتغير» !
• لا يحق لا للرئاسة العامة «نظاماً» ولا غيرها التدخل في قضية «ديون» الأندية استيفاءً أو استثناءً أو غيره !
• حتى الاتحاد السعودي برمته لا يملك هذا الحق !
• ولا حتى لجنة الاحتراف !
• طالما أنه، نظاماً، أقر وتم إقراره على الجميع !
• ما ذنب التعاون والنهضة والشعلة والفتح والقادسية ونجران والوحدة والهلال وبقية 153!
• كلهم لديهم «ديون» وكلهم «متورطون» !
• الرائد كما الاتحاد تماماً !
• إدارته «مكلفة» !
• وهذا يسقط دعوة وجوب «تدخل الرئاسة» !
• أما ملف «لجنة تقصي الحقائق» وربطه بالجمعية العمومية لاختيار الرئيس المقبل فتلك «مضحكة» !
• فحتى هذا اليوم لم يتقدم أحد رسمياً «كمرشح» !
• لا إبراهيم البلوي ولا غيره !
• كلها «مناوشات» إعلامية من هنا وهناك !
• تدخل أي جهة في استقلالية الاتحاد السعودي لكرة القدم «وصمة عار» إن صدقت الأنباء !
• كرة القدم «تنافس شريف» !
• دعوها كذلك !
• سألوا الفشـّار ماذا لو كان ما قيل صحيحاً !
• استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (آمل إشعاري) !

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٧٦٥) صفحة (٢٢) بتاريخ (٠٧-٠١-٢٠١٤)