عرافة المساء لشيمة الشمري في عُمان والمغرب

شيمة الشمري مع الناقدة منى السليمي

طباعة التعليقات

وقعت الكاتبة والقاصة شيمة الشمري، على هامش معرض الكتاب العماني الأسبوع الماضي مجموعتها القصصية عرافة المساء، من منشورات دار الانتشار العربي، وقد قال الناقد الكردي جلال زنكَابادي حول تجربة القصة القصيرة جداً إنها «فنّ أدبي صعب؛ فهي منطقة هجينة لتقاطع دائرتي الشّعر و القصّة و تزاوجهما، حيث تستعير السرد من القصّة، والإيجاز من الشعر، و هنا تكمن علّة قلّة كتّابها مقارنة بالشعر والقصّة القصيرة». وحول تجربة الشمري قال «وبعد قراءة ثلاث مجموعات أقصوصات قصيرة جدّاً للأديبة شيمة الشّمّري؛ يمكنني القول أنّ القاصّة شيمة في أكثر أقصوصاتها فنّانة متمرّسة، بلْ فارسة جريئة في هذا المضمار تحدوها مهارتها في اقتناص اللقطات ذات المغازي، حيث «تُشَعْرِن» معطيات واقعيّة بلغة مقتصدة مُلَمِّحة، في مشاهد شفّافة تستبطن دلالات عميقة و رحبة، وطالما تفاجئ المتلقّي باقتحامات مشاكسة، ومفارقات مدهشة تنطوي على السخرية الدفينة». كما قال زنكابادي «إنّ أكثريّة أقصوصات شيمة الشّمري- في رأيي- قصائد حرّة (تسمّى بالغلط قصائد نثر) فيها من الشعر ما يفوق أكثر نصوص الشواعر والشعراء!»
كما تحضر الشمري في نهاية مارس الجاري المهرجان العربي الثالث للقصة القصيرة جداً، الذي سيقام في مدينة الناظور المغربية، الذي يستمر 3 أيام بالتنسيق مع وزارة الثقافة المغربية وحضور مجموعة من النقاد والمبدعين العرب.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٢٤) صفحة (٢٠) بتاريخ (٠٧-٠٣-٢٠١٤)