300 طالب وطالبة يخضعون لمقياس الموهبة في الليث

طلاب يخضعون لمقياس الموهبة في الليث (الشرق)

طباعة التعليقات

الليثجزاء المطيري

خضع أكثر من 300 طالب وطالبة من الموهوبين والموهوبات بإدارة التربية والتعليم في محافظة الليث خلال اليومين الماضيين لمقياس الموهبة ضمن فعاليات المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين، والذي تشرف عليه وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) والمركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي (قياس)، ويستهدف الطلاب والطالبات في الصفوف (الثالث الابتدائي – السادس الابتدائي- الثالث المتوسط).
وقال رئيس قسم الموهوبين بتعليم الليث الحسين بن إسماعيل الدعيس إن المشروع يهدف إلى التعرف على الطلبة الموهوبين والطالبات الموهوبات في مجالات العلوم والتقنية من خلال تطبيق نظام متكامل تم تصميمه بناءً على أحدث الممارسات العالمية في هذا المجال. كما يهدف أيضاً لتحقيق العدالة والإنصاف في اختيار الطالب الموهوب وبناء قاعدة بيانات إلكترونية شاملة ومفصلة عن الطلبة الموهوبين وأهمية اكتشافهم، والإسهام في توعية المجتمع بخصائص الموهوبين وإثراء مصادر البحث العلمي والاهتمام بهم وصقل قدراتهم وخبراتهم ومهاراتهم.
بدوره أعلن رئيس لجنة اختبارات قياس موهبة بتعليم الليث الدكتور عبدالله بن فهيد البقمي عن نجاح سير خطة الاختبارات وفق المأمول، معبراً عن بالغ شكره وتقديره لأولياء أمور الطلاب المشاركين لحرصهم على اكتشاف القدرات العقلية لأبنائهم. جاء ذلك خلال لقائه بهم في ختام الورشة التعريفية لأولياء الأمور للتعريف بالمشروع، حيث قدمها سعيد بن عبدالله الصعب. كما وعد البقمي أولياء الأمور بالرفع للجهات المعنية لافتتاح مراكز جديدة لمركز قياس، لاسيما في محافظة أضم وقرى شرق الليث، مشيداً بدور قسم الموهوبين في الإعداد والتنظيم الجيد للاختبار وتهيئة مقر مركز الاختبارات بالأدوات والتجهيزات اللازمة والتغذية المناسبة للطلاب.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٣٤) صفحة (٥) بتاريخ (١٧-٠٣-٢٠١٤)