جدار خامس

653022.jpg
طباعة التعليقات

إيلاف محمودالعراق

حاولتُ أن تكون قريباً مني، كل خططي لم تفلح
كل هذه الكلمات والحروف التي كنت أنسجها بخيوطِ حياتي الضائعة… سرعان ما تتقطع….
أليس هذا كثيراً عليّ

الليل
الأوقات العاطلة عن العمل
وسادة وأربعة جدران

ولم أحزن؟

أنا على يقين بأنك لن تضيف أكثر
من كونك (جدار ضياعي الخامس)…
شتان بين الحجر والماء يا رجل

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٦٠) صفحة (٢٠) بتاريخ (١٢-٠٤-٢٠١٤)