أهالي الخرمة ورنية وتربة يستبقون زيارة وزير النقل بقائمة مطالب

قتلى وجرحى على طريق تربة - الخرمة

طباعة ١ تعليق

رنيةمضحي البقمي

استبق أهالي الخرمة ورنية وتربة زيارة وزير النقل جبارة الصريصري أثناء مروره بمحافظة الخرمة مساء اليوم بقائمة مطالب، وبينوا لـ «الشرق» أن لديهم كثيراً من التساؤلات التي سيواجهون بها الصريصري حول الطرق التي ترتبط بمحافظاتهم وتحولت لمصائد لحصد أرواح الأهالي على مدار الشهور والسنوات الماضية، بسب سوء الطرق وضيق مساحتها لاسيما التي تربط تلك المحافظات مع بعضها بعضاً مشيرين إلى أنهم سيطالبون الصريصري بسرعة معالجة الطرق لحل هذه المعاناة التي حولها المتهورون إلى مقصلة تصطبغ باللون الأحمر من دماء الأبرياء.

شبكة الطرق

حادث مروع على طريق تربة - الخرمة بسبب سوء الطريق

حادث مروع على طريق تربة – الخرمة بسبب سوء الطريق

وقال حمدان ناصر السبيعي من سكان محافظة الخرمة إن شبكة الطرق التي تربط الخرمة بظلم الرياض ورنية وتربة تعاني من ضيق مساحتها وتحولها مع مرور الوقت إلى خطر يهدد حياة العابرين بسبب هبوط الإسفلت وتشققاته، مضيفا أن طريق ظلم الخرمة وتربة الخرمة تحولت إلى مقاصل أزهقت أرواح الأبرياء. متمنياً أن يشعر الوزير بمرارة نزف الدماء وفقد كثير من الأسر لمحبيها على هذه الطرق التي لا يمر يوم إلا ونشاهد عليها حادثاً مروعاً يذهب ضحيته العشرات.

طرق الموت

ويؤكد محمد علي أن معاناة الأهالي والمسافرين على طريق الخرمة ظلم والخرمة رنية تبدأ حين يعبرون طرق الموت التي تربطها، وذهب ضحيتها مئات الأسر من أهالي المحافظة والمسافرين في السنوات الماضية. ومع استمرار المعاناة نناشد الوزير أن يضع حلولا عاجلة لها، وذلك من أجل حقن دماء المواطنين.

ترقيع الطرق

عملية الترقيع

عملية الترقيع

يقول فايز السبيعي لعل وزير النقل والمواصلات يشعر بمعاناة الأهالي والمسافرين على الطرق المرتبطة برنية ومشاهدة وضعها المتردي الذي يتمثل في ضيق مساحتها وكذلك تشققها وتحولها لخطر أزهق حياة كثيرين من أبناء المحافظة. لافتاً بإلى أن الوزارة تقوم بعملية ترقيع للطرق من خلال طمر التشققات بالرمل والطين ما ساعد في اتساع دائرة الخطر بعد تشكل زوائد كبيرة وعالية على الطبقة الإسفلتية تسببت في إعطاب إطارات السيارات وإتلافها. وبالتالي وقوع حوادث مميتة.
وأعرب السبيعي عن أمله بأن يستمع الوزير للمواطنين اليوم والذين سوف يكونون ممتنين له لو استمع لمطالبهم وحققها، على الرغم من أنها ليست كبيرة، وما تحتاج إليه سوى اهتمام وتوجيه فقط.

هاجس الأهالي

وأوضح مسلط مشرع أن الطرق التي تربط رنية بيشة وتربة تسببت في سفك دماء كثير من المواطنين والموظفين فلا ينصرم أسبوعٌ إلا وقد أزهقت هذه الطرق أرواح الكثير، مشكلة هاجس يرعب ويقلق الأهالي في محافظتي تربة ورنية فلا يخرج أحدٌ من أبنائهم قاصداً جامعته أو وظيفته في تلك المحافظات إلا وهم في قلق وتوتر يخشون عليهم خطر الطرق المهملة التي تفتقد للصيانة بعد تشققها وهبوطها إضافة لضيق مساحتها ما تسبب في وقوع كثير من الحوادث. مطالبا وزير النقل والموصلات وضع حلول عاجلة لتلك الطرق التي تواصل حصد الأرواح يومياً.

شريان الطريق

عبارة مياه السيول أغلقتها الأتربة على طريق تربة رنية

عبارة مياه السيول أغلقتها الأتربة على طريق تربة رنية

وطالب سعود النواح من أهالي تربة، من الوزير بأن يأخذ جولة على طريق تربة رنية بيشة لمشاهدة معاناة الأهالي والعابرين من سوء الطريق وضيقه إضافة لعدم استكماله في كثير من المحطات التي توقف العمل بها منذ عقدين من الزمن، ما تسبب في وقوع كثير من الحوادث التي راح ضحيتها كثير من الأبرياء وأبناء الوطن لاسيما وأن هذ الطريق أصبح شريانا يربط المنطقة الجنوبية وبيشة ووادي الدواسر بمنطقة مكة المكرمة. لذا نأمل من هذه الزيارة أن تمكن الوزير من الاستعجال في إنهاء ماتبقى من الطريق وتوسيعه وصيانته بشكل دوري

ازدواجية تربة

وتمنى عايض الهذيلي من سكان تربة أن تجتهد وزارة الموصلات والنقل في صيانة الطرق لا أن تقوم بعمليات ترقيع لاتساهم إلا بحل مؤقت ثم ما تلبث أن تكبر المشكلة، لأن الترقيع فقط والطرق ضيقة تسبب في كثير من الحوادث مناشداً الصريصري الاستماع لمطالب المواطنين الذين يعيشون المعاناة يوميا وشدد على أهمية ازدواجية طريق تربة الطائف الذي تعبره مئات السيارات يوميا

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٦٤) صفحة (٨) بتاريخ (١٦-٠٤-٢٠١٤)