شراكة بين الإعلام و«تعليم رجال ألمع»

المحاضرون في ندوة الإعلام التربوي (تصوير: محمد مفرق)

طباعة التعليقات

رجال ألمعمحمد مفرق

اعتبر مدير التربية والتعليم في محافظة رجال ألمع علي بن عوضة بن سعد الإعلام شريكا مهما في العملية التعليمية والتربوية. جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها قسم الإعلام التربوي بمحافظة رجال ألمع أمس الأول بمشاركة 23 إعلاميا من مختلف الصحف الورقية والإلكترونية والقنوات التليفزيونية والإذاعية. وكان قسم الإعلام التربوي عقد لقاء للشراكة الإعلامية التربوية تحت شعار «الإعلام.. رسالة.. أمانة.. موقف» يهدف إلى عقد شراكة إعلامية تربوية تسعى لتحقيق عدد من المؤشرات التي تخدم التربية والتعليم بالتعاون مع الجهات الإعلامية ذات العلاقة. وقدم مدير التربية والتعليم علي بن عوضة آل سعد ورقة عمل تناول فيها أسس ومواثيق الشراكة الإعلامية وأهدافها ونتائجها المتوقعة، مؤكداً أن الإعلام يعد شريكاً استراتيجياً للتربية والتعليم، وأكد حرص إدارته على أن تقوم الشراكة على التعاون وتحقيق التكامل، وإيجاد حلول تربوية مجتمعية لعدد من المشكلات التي قد تواجه الجهتين.
وطالب بن عوضة أن تقوم الشراكة على تنفيذ برامج في التربية الإعلامية من خلال الدورات التدريبية وحلقات النقاش، كما طالب الإعلاميين أن يكونوا ضمن فرق العمل التي تدير وتقدم حلقات النقاش والدورات التدريبية للطلاب والمعلمين والمعلمات ولمنسوبي التربية والتعليم في رجال ألمع. وصرح مدير التربية والتعليم في محافظة رجال ألمع لـ «الشرق « أن برنامج الشراكة الإعلامية يقوم على التعاون مع الإعلام لتحقيق أهداف مشتركة بين الإدارة والإعلام بمختلف وسائله، وطالب أن تكون الشراكة الإعلامية خارجة عن ثنائية المادح والقادح إلى الأسلوب العلمي والموضوعي لتحقيق أهداف الشراكة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٦٧) صفحة (٥) بتاريخ (١٩-٠٤-٢٠١٤)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...