«الحياة الفطرية»: بواخر البحر الأحمر وراء تكاثر الغربان في المملكة

79564.jpg
طباعة ١ تعليق

أبهاعبده الأسمري

كشف مدير مركز أبحاث الحياة الفطرية في الطائف أحمد البوق لـ «الشرق» أن دراسات أجريت تشير إلى أن الغربان وفدت إلى جدة على البواخر العابرة للبحر الأحمر، حيث وجدت المناخ المناسب للتكاثر على الساحل الغربي، خاصة مع توفر المرتفعات في جبال الطائف وقرب العقبات في الجنوب، إضافة إلى مواقع رمي النفايات.
وأشار إلى أن الهيئة السعودية للحياة الفطرية تدرس أيضاً مواقع وجود الغربان وتعمل على مكافحتها ميدانياً بالتعاون مع المختصين، ومع أمانات المدن والمناطق، مشيراً إلى أن أمانة جدة خطت خطوات جيدة في هذا الطريق.
وكانت أمانة جدة تدارست تقارير ودراسات من مختصين في جامعة الملك عبدالعزيز على سلوك الغربان التي تتكاثر في المملكة بشكل كبير خاصة في الساحل الغربي وتحديداً جدة، التي وصلت عدة شكاوى بشأن وجودها في مواقع كثيرة خصوصاً في منطقة وسط البلد والأحياء الشعبية وتسببها في إزعاج الأهالي والتسبب في تراكم النفايات والأوساخ الناتجة عن أعشاشها التي تضعها في أماكن مأهولة.
وعمدت الأمانة إلى استخدام نظام «جي بي إس» للتعرف على أماكن وجود الغربان وكثافتها وتحديد سلوكياتها، وأطلقت برنامجاً للمكافحة المتكاملة بلغت تكلفته 4.5 ملايين ريال يمتد على مدى ثلاث سنوات أوشكت على الانتهاء، ويهدف إلى تحقيق التوازن البيئي الذي يتطلب الحد من وجودها، وليس القضاء عليها كلية. ويسير البرنامج بشكل متوازن من خلال 7 فرق، أربع منها لوضع الطعوم وإزالة الأعشاش وثلاث للصيد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٦٧) صفحة (٢) بتاريخ (١٩-٠٤-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...