جمعية «بلسم» تحتضن 72 مريضاً بالسرطان بينهم 11 طفلاً من حديثي الولادة حتى العاشرة

الرعاية النفسية تشمل مرضى السرطان وأسرهم

طباعة التعليقات

بريدةثامر الناصر

أكدت رئيسة مجلس إدارة جمعية بلسم لرعاية وتأهيل مرضى السرطان وأسرهم في القصيم الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، أن عدد المستفيدين من خدمات الجمعية التأهيلية والنفسية من مرضى السرطان يبلغون 78 مريضاً من مختلف مناطق المملكة، وهم من مختلف الأعمار، فمنهم 11 طفلاً من حديثي الولادة وحتى سن عشرة أعوام، و 6 مرضى تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 15 عاماً، ومن عمر 15 حتى 20 عاماً 6 مرضى، فيما شغل المرضى من عمر 20 عاماً فما فوق النسبة الأكبر بـ 55 حالة.
وبيَّنت أن خدمات الرعاية التأهيلية والنفسية لا تقتصر فقط على مرضى السرطان، وإنما تمتد إلى أسرهم، من خلال تقديم دورات لتأهيل مرضى السرطان وأسرهم، ليفهم أفراد الأسرة طبيعة المرض وكيفية التعامل معه؛ لأن أسرة مريض السرطان هي جزء من العلاج الذي يحتاجه المريض، حيث يشكل الجانب النفسي أهمية كبيرة في نسبة شفائه.
وأوضحت أن جمعية بلسم لديها قاعدة بيانات متكاملة عن المستفيدين من خدماتها يتم تحديثها بشكل دوري من قبل الفريق المختص، حيث يقوم بالتواصل مع المرضى وأسرهم بهدف الاطلاع على احتياجات المرضى، ومتابعة وضعهم الصحي.
موضحة أن الجمعية بكافة أفرادها لا تتوانى عن تقديم الخدمات الإنسانية قبل كل شيء للمريض وأسرته حتى يتماثل للشفاء بإذن الله.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٦٩) صفحة (٩) بتاريخ (٢١-٠٤-٢٠١٤)