«توليبس» تنقل الإبداع العربي إلى العالمية في أمريكا

طباعة التعليقات

غلاف العدد الرابع من مجلة «توليبس»

الدمامعبدالوهاب العريض

كان مجرد حلم، لكنه تحول إلى حقيقة وواقع، هكذا تقول الشاعرة الأمريكية من الأصول العربية انتصار دوليب، حول مشروع مجلة «توليبس»، بعدما تمكنت من تأسيس دار نشر تهتم بترجمة الإبداع العربي إلى اللغة الإنجليزية في أمريكا.
وتضيف دوليب في حديث لـ«الشرق»، أنها كانت تفكر فقط في كيفية نقل التجارب العربية وعرضها على المهتمين في القارة الأمريكية، لذا همت بإطلاق مجلة «توليبس» الإلكترونية في واشنطن، صدر منها ثلاثة أعداد، اهتمت المجلة خلالها بنقل التجارب العربية إلى اللغة الإنجليزية، وكذلك نقل تجارب عالمية إلى العربية.
وحول هيئة التحرير المشاركة في المجلة، تقول دوليب إن هيئة التحرير تضم نخبة من الشعراء والمثقفين العرب، يمتلكون مهارة الترجمة ونقل النصوص العربية إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، حيث يتم اختيار النصوص من خلال اجتماعات إلكترونية للمؤسسين، ومن ثم يرشحون خلالها النصوص التي ستتم ترجمتها وتقديم الدعوة إلى أصحابها، ومن ثم تقديمها في العدد.
وتوضح دوليب أنها تمكنت مؤخراً من تأسيس دار نشر أمريكية مسجلة في واشنطن، تُعنى بنقل التجارب العربية إلى الإنجليزية والفرنسية، لافتة إلى أن هذه الدار لا تنشر كل شيء لمَنْ يرغب، بل إنها تنشر ما تختار فقط.
وتقول: هذه الدار نواة لتقديم تجارب مختلفة عن تلك التجارب، التي تمت ترجمة نصوصها إلى الإنجليزية، مبينة أن الشعراء الأكثر أهمية لم تنقل تجاربهم إلى الإنجليزية حتى الآن.
وتشير دوليب إلى أن عدد زوار موقع المجلة الإلكتروني شجعها لإنشاء الدار، حيث بلغ عدد الزوار حتى الآن ما يزيد على ستة ملايين متصفح، وأن الأصداء التي وصلتها على المجلة جعلتها تفكر بشكل جاد بأن تتفرغ لهذا العمل خلال الفترة المقبلة.
وعما إذا كانت لديها نية لنقل التجارب العربية إلى لغات أخرى غير الإنجليزية والفرنسية، قالت إن اهتمامها وهيئة التحرير الآن ينحصر في تقديم أعمال شعرية ناضجة إلى الشعب الأمريكي أولاً ومن ثم بصورة عالمية، مضيفة أنها ستسعى خلال هذه الفترة أن تطبع المجلة في أمريكا، وتوزيعها على القطاعات المهتمة بالأدب العربي.
واحتفى العدد الرابع من المجلة باليوم العالمي للشعر، وكرَّم الشاعر الراحل أنسي الحاج من خلال ترجمة نص «لي حبيبة»، الذي ترجمه أنور اليونسي، كما ضم العدد نصوصاً لمجموعة مميزة من الشعراء من مختلف الأقطار العربية.
ويشارك في هيئة تحرير المجلة كل من: عبدالهادي السعيد، حاتم الأنصاري، أنور اليونسي، نصر الكاشف، سها السباعي، والحبيب الواعي. وفي التدقيق اللغوي باللغة العربية الشاعر حسين الفلاح.
وكان العدد الأول من المجلة قد صدر في الأول من أكتوبر الماضي، والمجلة تصدر الآن بصورة موسمية لاستيعاب الطلب عليها، وبهدف الحفاظ على مستوى النصوص المميزة، التي يتم نشرها فيها، ما أكسبها هذا الانتشار في وقت قصير نسبياً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨٧٢) صفحة (٢٠) بتاريخ (٢٤-٠٤-٢٠١٤)