حامد الغامدي: برنامج «سباق المشاهدين» ما زال الأول عربياً!

حامد الغامدي

طباعة ٦ تعليقات

الرياضتركي المطيري

نفى الإعلامي ومقدم برنامج المسابقات الشهير «سباق المشاهدين» حامد الغامدي أن تكون هناك أي ضغوطات من قبل المسؤولين في التليفزيون السعودي لاستمرارية البرنامج بعد التوقف الذي حصل له في العام الماضي، مؤكداً في حديثه لـ «الشرق» أن البرنامج حقق نجاحات كبيرة في مسيرته الطويلة التي امتدت لما يقارب 16 عاماً قدم خلالها عديداً من المواضيع والمعلومات الثمينة بجانب الترفيه مع النجوم الذين يتم استضافتهم من خلال حلقات البرنامج، ولذلك فمن أهم الأسباب التي أدت لاستمراره وبقائه هو نجاحه وتوهجه وتصدره لجميع برامج المسابقات العربية، محققاً بذلك المركز الأول عربياً عبر جميع الاستفتاءات.
وحول تغيير فكرة البرنامج أو تقديمه بأسلوب مختلف قال الغامدي: أستغرب من الذين يطالبوننا بالتغيير ويقارنون البرنامج بمثل الأعمال التليفزيونية الأخرى؛ فاستمرارية برنامج مسابقات كل هذه السنوات الطويلة دليل كبير على نجاحه وتألقه ورضا الجمهور والمسؤولين عليه؛ فهناك برامج مسابقات عالمية امتدت لأكثر من ستين عاماً محققة نجاحاً باهراً وشهرة كبيرة دون أن يتوقف أو يملّ المتابعون منه؛ لذا أشعر بالسعادة لأنني قدمت «سباق المشاهدين» كل هذه السنوات بل كان من أقرب الأعمال لقلبي.
مبيناً أنه يعمل كل عام على تطويره وتجديده بالشكل الذي يتناسب مع طريقة عرضه ويقدم بالشكل المناسب الذي تعود الجمهور أن يرى به البرنامج؛ حيث إن البرنامج يستهدف جميع فئات وطبقات المجتمع.
وأضاف الغامدي: أرفض أن تتم المقارنة بيني وبين بعض مقدمي برامج المسابقات الجديدة، فأنا خلال ثلاثين عاماً من التقديم والعمل الإعلامي كسبت خبرات ومهارات عديدة، وقدمت خلالها مسابقات متنوعة ومختلفة، كما أن «سباق المشاهدين» لم يكن فقط برنامج مسابقات «تقليدياً» بل كان يعتمد على بحوث علمية ومعرفية ينظمها عدد من الطلبة المتميزين في كلية الإعلام. مؤكداً على أن «سباق المشاهدين» برنامج اعتاد عليه الكبير والصغير، ويحظى بدعم كبير من المسؤولين في القناة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٠٧) صفحة (١٩) بتاريخ (٢٩-٠٥-٢٠١٤)