صدور الكتاب الأول من المشروع العربي «أطلس الحضارات»

طباعة التعليقات

دبيالشرق

أصدرت دار نون للنشر في الإمارات، الجزء الأول من موسوعة «أطلس الحضارات»، تحت عنوان «تاريخ الخليقة»، متناولاً تاريخ «الكون، الأرض، الحياة، والإنسان»، وفق آخر المعلومات الحديثة في هذه المجالات، كفاتحة لتناول الحضارات التي أنشأها الإنسان فيما بعد. وكان المتخصص في تاريخ وعلم الحضارات والأديان، الدكتور خزعل الماجدي، قد بدأ في إعداد موسوعة متكاملة لحضارات العالم تتكون من 26 جزءاً، في مشروع تأليف عربيّ هو «أطلس الحضارات»، لتصدرها الدار، على مدى أربع سنوات كحدٍ أقصى، اعتباراً من العام الحالي، وبمعدل كتاب في كل شهرين، أي ستة كتب في السنة. وتتناول الموسوعة بحسب بيان للدار، تطور وتتابع الحضارات وفق نسق تاريخي وبمنهج علميّ، أي أنها تقع تحديداً فيما يطلق عليه علمياً بـ «تاريخ الحضارات» من ناحية تسلسلها، وسيتم عرض كل حضارة بوسائل البحث العلمي في علم الحضارات. وسيكون الكتاب الثاني من هذه الموسوعة عن حضارات ما قبل التاريخ، وهي أولى الحضارات التي أسست للحضارات التاريخية القديمة التي جاءت بعدها. وبعد هذا الكتاب سيكون هناك 15 كتاباً عن الحضارات القديمة في كل أنحاء العالم شرقاً وغرباً، يتضمن كل منها مراحل كلّ حضارة وتفريعاتها وأثرها على غيرها وتأثرها بما سبقها وما جاورها من حضارات العالم، ويتناول أيضاً مختلف مظاهر تلك الحضارة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والدينية والثقافية. وفي المرحلة الوسيطة ستصدر ثلاثة كتب عن الحضارات الوسيطة التي تمتاز بطابعها الديني الشمولي وتفريعاتها المختلفة وهي «المسيحية، الإسلام، البوذية» تاريخاً ومظاهر حضارة. وفي المرحلة الحديثة سيكون هناك كتاب واحد عن الحضارة الغربية بزمنيها الحديث والمعاصر وما أنجزته من مظاهر حضارية مختلفة. وبحسب الدار أيضاً، سوف يصدر في النهاية كتابان شاملان وجامعان الأول عن «علم الحضارات» والثاني عن «تاريخ الحضارات»، اللذين سيكونان بمنزلة الخاتمة النظرية لموسوعة سلسلة تاريخ الحضارات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٢٠) صفحة (٢٠) بتاريخ (١١-٠٦-٢٠١٤)