تعدد الفعاليات يزيد من شغف الإقبال على مهرجان القطيف

تزاحم على بوابات المسرح

طباعة التعليقات

القطيفماجد الشبركة

تشهد فعاليات مهرجان القطيف «واحتنا فرحانة»، التي انطلقت في الثالث من شهر شوال على الواجهة البحرية في المحافظة، برعاية أمير المنطقة الشرقية، إقبالاً متزايداً من قبل المواطنين والمقيمين من داخل وخارج المنطقة، ومن مختلف الفئات العمرية.
المهرجان الذي يشارك في تنظيمه، أكثر من 600 متطوع، توزعت أنشطته المتنوعة في الخيم المتعددة التي نصبت على مساحة 20 ألف متر مربع، احتضنت البرامج الرياضية والترفيهية والاجتماعية والصحية والتثقيفية، والمعرفية، والأمسيات والمعارض والأركان التراثية والتاريخية، بالإضافة إلى الأركان التعريفية بمؤسسات المجتمع المدني واللجان الأهلية والمحلية.
ولفتت الطوابير الطويلة أمام منافذ وشبابيك بيع تذاكر المسرح، أنظار المهتمين، فرغم حرارة الجو والرطوبة العالية، إلا أن منظر الصفوف الكبيرة كان حاضراً أمام بوابات المسرح، الذي تشهد خشبته عدة عروض بينها «الحلوة زعلانة» و «حياة روتوري»، ولم يقف تزاحم الحضور على المسرحيات، بل تعداه إلى الحرص على حضور الأمسيات المنوعة التي تقدم مزيجاً من الليالي الأدبية والصحية والفنية والتراثية، عبر محاضرات تفاعلية يتم فيها استضافة عدد من الشخصيات المعروفة.
ويتكرر مشهد الحضور والتزاحم اليومي في المهرجان على التراث، حيث يشهد المقهى الشعبي إقبالاً كبيراً، ويجد الزائر في جلسة المقهى متعة خاصة ومميزة، من خلال ما يقدمه من فعاليات شعبية ومشروبات وأكلات ويستمع إلى أهازيج شعبية ومواويل بحرية وعرضات خليجية.
وفتح المهرجان أبوابه لفئة الشباب للتعريف بهواياتهم وإتاحة الفرصة لهم بممارستها وتعريف الجمهور بها، حيث يستضيف عروض الدراجات النارية مع فرقة Qatif Bikers وهي المجموعة التي تسعى لتحقيق عدة أهداف من بينها تنظيم هواية ركوب الدراجات النارية بشكل آمن وبعيد عن الممارسات السلبية عبر تقديم صورة عملية من خلال المشاركة والاندماج مع مؤسسات المجتمع، وخصص المهرجان أيضاً للشباب خيمة رياضية أتاحت لهم إبراز مواهبهم للجمهور، حيث تشهد عروضاً في السكيت والجمباز والأثقال وتشهد كثيراً من الأنشطة.
ويؤكد مدير المهرجان عبد رب الرسول الخميس لـ «الشرق»، أن المهرجان الذي تستمر فعالياته على مدى عشرة أيام، يسعى لتقديم مجموعة متكاملة بقدر الإمكان تلبي احتياجات أهالي المنطقة، وتكون متنفساً سياحياً وترفيهياً وثقافياً واجتماعياً، يستهدف كل الشرائح، من مواطنين ومقيمين، ويساهم في رسم البسمة ويشارك الجميع فرحة العيد.

جانب من المهرجان (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٧٣) صفحة (٦) بتاريخ (٠٣-٠٨-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...