نزلاء دار المسنين: «هيئة مكة المكرمة» خففت عنا آلام فراق الأهل

جانب من زيارة دار المسنين

طباعة التعليقات

جدةعامر الجفالي

عبر عدد من نزلاء دار المسنين في مكة المكرمة «العجزة وكبار السن» عن غبطتهم بزيارة منسوبي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بفرع المنطقة لهم وتهنئتهم بعيد الفطر المبارك، وتقديم الهدايا ما أدخل البهجة والفرح والسرور عليهم.
وزار رئيس مركز هيئة الرصيفة الشيخ شامي المعشي، ورئيس مركز هيئة المعابدة الشيخ ضيف الله الحميدي، ورئيس مركز ريع الكحل الشيخ أحمد المسعودي، ورئيس مركز النورية الشيخ يحيى الصبحي وعدد من منسوبي هيئة مكة المكرمة دار المسنين أمس، وكان في استقبالهم مسؤولو الدار. والتقى منسوبو الهيئة النزلاء وقدموا هدايا عينية لهم، وذكر عدد من المسنين أنهم منذ سنوات مضت لم يشعروا بمتعة العيد وبهجته التي يعيشها غيرهم، واليوم حضر رجال الحسبة وحماة الفضيلة ليسعدوهم بهذه المعايدة الغالية وقضاء أوقات ممتعة خففت عنهم بعض المعاناة، التي يعيشونها بسبب بعدهم عن أهاليهم وأسرهم. كما زار منسوبو الهيئة عدداً من مرضى السرطان بمستشفى الملك عبدالعزيز في مكة المكرمة ومستشفى الملك فهد بجدة، ومعايدتهم وتقديم هدايا عينية لهم ما كان لها أثر إيجابي في نفوس المرضى.
في ذات السياق، أكد مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة مكة المكرمة الشيخ عبدالرحمن الجهني أن زيارة دار المسنين ومرضى السرطان تأتي ضمن فعاليات «عيدكم مبارك»، التي تبناها الفرع هذا العام وتهدف من خلالها إلى إشاعة البهجة والفرحة بهذه المناسبة السعيدة على قلوب الجميع.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٧٤) صفحة (٦) بتاريخ (٠٤-٠٨-٢٠١٤)