العاصمي: خادم الحرمين استشرف الأخطار المحدقة بالأمتين العربية والإسلامية

عبدالرحمن العاصمي

طباعة التعليقات

الخرجواس

قال مدير جامعة سلمان بن عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي، إن المتأمل في كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز التي وجهها للعالمين العربي والإسلامي والمجتمع الدولي، يجد في مضامينها استشرافاً للأخطار المحدقة بالأمة، والأضرار الناتجة عنها، وطرق علاجها من خلال العمل المشترك الجاد لحماية صورة الإسلام السمحة من التشويه، ووقف كل من يحاول زرعة الفتنة وإشعال فتيلها في الأمتين العربية والإسلامية.
ولفت إلى أن كلمة الملك عبدالله بن عبدالعزيز تضمنت نداءً إلى العقلاء والمفكرين من العالم الإسلامي للقيام بما يمليه عليهم واجبهم الديني والأخلاقي لمؤازرة إخواننا في فلسطين، ورفع المعاناة عنهم، وكذا لمجابهة أصحاب الأهواء والاتجاهات غير السوية ومخططاتهم التي يراد منها الإخلال بسلامة الأمة العربية والإسلامية، وإدخالها في أتون الفوضى ودوامة الإرهاب.
وبين أن هذا النداء هو الأمر الذي ألح خادم الحرمين الشريفين على التحذير من تبعاته في عديد من خطاباته الكريمة، وبذل كثيراً من الجهود واعتمد عديداً من السياسات التي أثمرت عن تغلب المملكة على تلك النزعات الإرهابية، وعمَّقت مبادئ التعاون والتعاضد بين أبناء الوطن، وجعلتهم يداً واحدة مع قيادتهم الرشيدة في العمل لصالح الوطن واستقراره ورخائه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٧٦) صفحة (٢) بتاريخ (٠٦-٠٨-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...