الإطاحة بعشريني حاول اختطاف امرأة وسلب هاتفها في الخفجي

طباعة ١ تعليق

الخفجيأحمد غالي

أطاحت شرطة محافظة الخفجي بمواطن عشريني حاول اختطاف امرأة في إحدى ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان الماضي، وسرق هاتفها المحمول أثناء خروجها من المسجد تجاه منزلها.
وتعرفت المرأة على المقبوض عليه بعد جهود مكثفة وبحث وتحرٍ لفك ملابسات القضية بمتابعة خاصة من قبل مدير شرطة الخفجي العقيد سعود العنزي.
وعلمت «الشرق» أن ابن المرأة تبلغ من شرطة الخفجي أنه تم القبض على الشخص الذي تم الإبلاغ عنه سابقاً وطلبوا منهم الحضور للتعرف عليه، وقد تعرفت عليه المرأة عند مشاهدته مباشرة كما تعرفت على السيارة التي كان يستقلها.
من جهته ذكر الناطق الإعلامي المكلف لشرطة المنطقة الشرقية النقيب عبدالعزيز جزاء الحربي، أن شرطة الخفجي تبلغت مؤخرا عن تعرض امرأة لسلب هاتفها الخلوي من قبل شخص مجهول، وتم الانتقال للموقع من قبل المختصين في الشرطة وتمرير البلاغ للفرق الميدانية وشرع المختصون في الشرطة بالبحث والتحري عن الجاني وفك ملابسات القضية.
وأضاف الحربي أن الجهود المبذولة أثمرت عن حصر دائرة الاشتباه بمواطن عشريني، جرى إعداد الكمين اللازم والقبض عليه في محافظة الخفجي وضبط الهاتف المسلوب بحوزته، وأشار إلى أنه تم إحالته وملف القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.
وتعود تفاصيل القضية التي حصلت عليها «الشرق» إلى أن امرأة تعرضت لمحاولة اختطاف فاشلة من قبل أشخاص مجهولين في الخفجي في وقت متأخر من الليل بعد خروجها من الجامع تجاه منزلها في إحدى ليالي العشر الأواخر من رمضان؛ حيث حاول أحد المختطفين جرها إلى السيارة عنوةً بعد تكميم فمها من قِبل أحدهم بيده إلا أن محاولته باءت بالفشل وتمكن من سرقة هاتفها المحمول ولاذ بالفرار.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٧٦) صفحة (٦) بتاريخ (٠٦-٠٨-٢٠١٤)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...