أمير عسير يعلن دعم جمعية السمنة لتفعيل دورها بالشكل المُرضي

الأمير فيصل بن خالد يطلع على تقرير الجمعية (الشرق)

طباعة التعليقات

أبهــاالشرق

أكد أمير عسير الأمير فيصل بن خالد أهمية البرامج التي تقوم عليها الجمعية السعودية لطب وجراحة السمنة ودورها في خدمة المجتمع والحد من مخاطر داء السمنة، معلنا عن الدعم اللازم لتفعيل دورها بالشكل المرضي.
وقدم رئيس الجمعية السعودية لطب وجراحة السمنة الدكتور وليد أبو ملحة وأعضاؤها الرئاسة الفخرية للجمعية لأمير عسير وذلك خلال استقباله لهم في مكتبه بالإمارة أمس.
وبين الدكتور وليد أبو ملحة أن الجمعية السعودية لطب وجراحات السمنة تعد أول جمعية سعودية مقرها الرئيس مدينة أبها، وجاء تأسيسها بعد أن أصبحت السمنة داءً يهدد المجتمع، حيث أظهرت الإحصاءات أن أكثر من نصف المجتمع رجالاً ونساء يعانون من داء السمنة الذي يستنزف الجزء الأكبر من ميزانية الجهات الصحية في هذا الوطن الغالي، وتهدف الجمعية إلى التوعية الصحية بحجم مشكلة السمنة وعوامل الخطر والمضاعفات المختلفة وكيفية الوقاية منها في المجتمع وإلى تقنين الممارسات الطبية في مجال وقاية وعلاج وجراحة السمنة عبر إصدار الأدلة الاسترشادية الإكلينيكية لمختلف الممارسين الصحيين وتدريبهم عليها.
وأضاف تهدف الجمعية أيضاً إلى القيام بالبحوث والدراسات في مجال وقاية وعلاج السمنة والتعاون والتنسيق مع المنظمات والجمعيات الوطنية والإقليمية والدولية ذات العلاقة بأمراض السمنة بالإضافة إلى إصدار الدوريات والأدلة العلمية والتثقيفية ذات العلاقة بالسمنة، ومن تلك الفعاليات احتضان مدينة أبها خلال هذا العام 2014م المؤتمر العالمي للسمنة الذي سيجمع المختصين والباحثين في داء السمنة من مختلف دول العالم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٧٦) صفحة (٥) بتاريخ (٠٦-٠٨-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...