القتل لسعودي عذب ابنه الرضيع حتى الموت وآخر مارس الشعوذة

طباعة التعليقات

القريات- واس

نفذت وزارة الداخلية أمس حكمي القتل تعزيرًا في جانيين بمنطقة الجوف أحدهما ارتكب جريمة السحر والشعوزة، فيما اتهم الثاني بتعذيب ابنه «عامين» قبل قتله.
وأشارت وزارة الداخلية في بيان أن مقبول بن ماضي بن عايد الشراري «سعودي» أقدم على قتل ابنه الطفل محمد البالغ من العمر سنتين وذلك بضربه بعصا عدة مرات على مؤخرة رأسه وجسمه وبقبضة يده على وجهه عدة مرات ثم رميه على الأرض وكيه بالنار على أنحاء متفرقة من جسمه وتعذيبه على فترات مما أدى إلى وفاته.
وبينت الوزارة أن سلطات الأمن تمكنت من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً ولكثرة الإصابات التي لحقت بالطفل وشدتها وطول مدتها ولبشاعة هذه الجريمة ووقوعها من بالغ عاقل على طفل عمره سنتان لا يستطيع الدفاع عن نفسه ولا يميز الخطأ من الصواب مما يدل على غياب الرحمة والشفقة ولا يؤمن مثل هذا من الاعتداء على غيره فقد تم الحكم عليه بالقتل تعزيراً وصدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر سام بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجاني المذكور.
وأوضحت الوزارة أنه تم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجاني مقبول بن ماضي بن عايد الشراري أمس الثلاثاء بمحافظة القريات بمنطقة الجوف.
وقالت الوزارة في بيان ثان إن المدعو محمد بن بكر بن صالح العلاوي «سعودي « أقدم على ممارسة أعمال السحر والشعوذة، وتم القبض عليه والتحقيق معه وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً والحكم بقتله تعزيراً وصدق الحكم من محكمة التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق المذكور، لافتة إلى تنفيذ حكم القتل بالمتهم أمس الثلاثاء بمحافظة القريات بمنطقة الجوف.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٧٦) صفحة (٦) بتاريخ (٠٦-٠٨-٢٠١٤)