المفتي يحذِّر من الانجرار وراء أعداء الإسلام.. ويؤكد: ليسوا مجاهدين بل قتلة

طباعة التعليقات

الرياضحسين الحربي

أكد مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، أن ما تنقله وسائل الإعلام ويشاهده الناس علناً حول ما يحدث في بلاد المسلمين من بعض المنتسبين للإسلام من جرائم بشعة وصور مسيئة هي عدوه للإسلام والمسلمين وتربت على أيدي المخابرات العالمية التي تتخذها وسيله للتدخل في بلاد الإسلام، بحجة أنهم عجزوا عن إدارة شؤونهم وتصريفها.
وحذَّر المفتي في خطبة الجمعة ظهر أمس بجامع تركي بن عبدالله في الرياض شباب المسلمين من الانسياق وراء دعوات أولئك المنتسبين للإسلام والانجرار وراءهم، مبيناً أن إظهار القتل المنظم، عدوان غاشم وظلم وضلال وتدمير للبلاد. وتساءل أين الجهاد.. هؤلاء ليسوا مجاهدين وأعمالهم تخالف الشرع ويتبرأ منها المسلم ويرفضها، فالإسلام دين الرحمة والعدل والإحسان، وعاش غير المسلمين مع المسلمين تحت مظلة عدالته وأحكامه يسيرون على منهج سوي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٧٩) صفحة (٣) بتاريخ (٠٩-٠٨-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...