تفقد قوات الحرس الوطني في رفحاء.. وأكد استعداد الجميع للذود عن الوطن

متعب بن عبدالله: ثقل سياسي ودبلوماسي للمملكة في حل الأزمات في عديد من البلدان

طباعة التعليقات

رفحاءالشرق

الملك وولي العهد وولي ولي العهد حمَّلوني نقل مشاعرهم الصادقة تجاهكم

أوضح وزير الحرس الوطني الجهود الدبلوماسية والسياسية المتواصلة لحكومة خادم الحرمين الشريفين في سبيل احتواء الصراعات، والخلافات، في عديد من البلدان، وذلك انطلاقاً من واجبها الأخلاقي والإنساني، ودورها المحوري، وثقلها في العالمين العربي والإسلامي، ومكانتها العالمية، وهي جهود نتمنى لها التوفيق والنجاح.

الأمير متعب يلقي كلمته أمام القوات

الأمير متعب يلقي كلمته أمام القوات

واستكمل وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، جولته التفقدية لوحدات الحرس الوطني بالحدود الشمالية، فبعد اطمئنانه على القوات في عرعر أمس الأول، زار أمس الأربعاء وحدات الحرس الوطني في محافظة رفحاء.

وألمح وزير الحرس الوطني خلال الزيارة إلى ما تعانيه عديد من البلدان، من اختلال في الأمن، وصراعات، ومواجهات مُحزنة، بين أبناء الدين الواحد، والبلد الواحد، في صورة مؤلمة، خلّفت القتل، والتدمير، والتشريد، وقال «إننا نعيش في عالم يموج بالأحداث والصراعات، وكما تعلمون أن مسؤولية المواطن تجاه وطنه في مثل هذه الظروف عظيمة، ولا شك أن الحفاظ على أمنه واستقراره واجب علينا جميعاً، نتقاسمه على حدٍ سواء، للوقوف في وجه مَنْ يحاولون زرع الفتنة، والتأثير على أفكار شبابنا، وتوجهاتهم، واستغلال مشاعرهم، وحماسهم، ليتورطوا في مناطق الصراع، ويكونوا بذلك أدوات سهلة ومُوجهة لتنفيذ مخططات وتنظيمات مشبوهة، بهدف الإساءة لهذا البلد الطاهر وأهله، وتشويه صورة الإسلام دين الرحمة والاعتدال».
ونقل وزير الحرس الوطني تحيات خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد الأمين، وولي ولي العهد مشاعرهم الصادقة لأبنائهم، الذين نذروا حياتهم للدفاع عن وطننا الغالي، قائلاً «حمَّلوني نقل مشاعرهم الصادقة تجاهكم جميعاً، وهي مشاعر المحبة والاعتزاز بجهودكم الكبيرة في سبيل خدمة دينكم ووطنكم، والدفاع عن أرض وإنسان هذه البلاد المباركة، أطهر البقاع، ومهبط الوحي، وأرض الرسالة، التي حباها الله بمقدساتنا الإسلامية، حيث تهفو إليها قلوب الملايين يومياً، ونعتز بخدمتها، ونتشرف بالدفاع عنها بالغالي والنفيس».

.. ويستمع إلى كلمة أحد القادة

.. ويستمع إلى كلمة أحد القادة

واستطرد يقول «إن ما وجدته اليوم منكم في رفحاء، وما رأيته بالأمس في عرعر، وما شهدته في زياراتي السابقة لزملائكم في مختلف المناطق، ليدعو للفخر والاعتزاز، بهذا الاستعداد، والعزيمة الكبيرة بين أبناء الحرس الوطني، ورجاله المخلصين، وكذلك جميع القطاعات العسكرية الأخرى، التي تقف جميعها للدفاع عن ديننا وطننا بكل أمانة وإخلاص.
ووصل وزير الحرس الوطني رفحاء أمس الأول، وكان في استقباله لدى وصوله نائب وزير الحرس الوطني عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري، والمستشار بمكتب وزير الحرس الوطني الفريق فيصل بن عبدالعزيز بن لبدة، ورئيس الجهاز العسكري في الحرس الوطني الفريق محمد بن خالد الناهض، وأمير الفوج الثاني عشر محمد بن عبدالله بن هايف الفغم، ورؤساء الهيئات وأمراء الأفواج وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

بعد ذلك توجه الأمير متعب بن عبدالله إلى معسكر قوة الواجب، وفور وصوله عزف السلام الملكي، ثم استقل عربة مكشوفة، مستعرضاً وحدات الحرس الوطني في المحافظة. واستمع إلى إيجاز عن مهام وواجبات وحدات الحرس الوطني قدمها قائد قوة الواجب بالمحافظة العميد مهذل بن فايز القحطاني وأركانات القوة. والتقى الأمير متعب بن عبدالله ضباط وأفراد الحرس الوطني في محافظة رفحاء نقل خلاله تحيات القيادة لمنسوبي الحرس الوطني واعتزازهم وتقديرهم لجهودهم الكبيرة وما يقدمون من تضحيات للمحافظة على أمن واستقرار هذه البلاد. وأكد مخاطباً منسوبي الحرس الوطني في رفحاء، عظم الرسالة التي يحملونها والأمانة التي يؤدونها خدمة للدين ودفاعاً عن الوطن ومقدراته ومكتسباته، مشيراً إلى أن جميع القطاعات العسكرية ووزارة الدفاع ووزارة الحرس الوطني ووزارة الداخلية تتشرف بالذود عن هذا الوطن، وهي تتكامل وتتعاون في سبيل هذا الواجب العظيم.
واستمع إلى اقتراحات وأسئلة منسوبي الحرس الوطني بالمحافظة، ووجه بتذليل الصعوبات ودراسة الاقتراحات المقدمة منهم.

تطوير أفواج الحرس الوطني عسكرياً.. و «الداخلية» تدرس ملف البدون

رفحاءالشرق

يتحدث إلى القادة والضباط والأفراد

يتحدث إلى القادة والضباط والأفراد

أفصح وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز عن فكرة لتطوير الأفواج في الحرس الوطني عسكرياً.
جاء ذلك خلال رده على أسئلة الصحفيين إثر جولته التفقدية أمس لوحدات الحرس الوطني في محافظة رفحاء، حيث قال في رد على سؤال عن إمكانية تطبيق التجنيد الإلزامي: إن هذا غير وارد حالياً، لأننا نجد الإقبال الكبير من جميع المواطنين للالتحاق بالقطاع العسكري، سواء من الكليات أو المعاهد أو مراكز التدريب، وهي بأعداد كافية وتفوق الاحتياج الفعلي والتشكيلات لجميع القطاعات العسكرية. وأكد وزير الحرس الوطني خلال إجابته على سؤالٍ بشأن ملف البدون أن كل ما يشغل المواطن هو في وجدان خادم الحرمين الشريفين، وملف البدون من الملفات التي تُدرس، ويتم التعاطي معه من مختلف الجهات ذات العلاقة وفي مقدمتها وزارة الداخلية.

.. تحية عسكرية لقوات الحرس من سيارة مكشوفة

.. تحية عسكرية لقوات الحرس من سيارة مكشوفة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٨٤) صفحة (٤) بتاريخ (١٤-٠٨-٢٠١٤)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...