الحسني: ساعة واحدة لإنهاء القضايا في الدوائر المتخصصة

محكمة الأحوال الشخصية في الدمام

طباعة التعليقات

جدةعامر الجفالي

أوضح رئيس المحكمة العامة في الرياض الشيخ إبراهيم الحسني عن تطور ملموس في مواعيد بعض الدوائر القضائية التابعة للمحكمة العامة في الرياض.
وقال إن بعض القضايا أصبحت لا تستغرق سوى ساعة واحدة في نظرها والحكم فيها من خلال الدوائر الإنهائية في (شرق الرياض) والتابعة لمحكمة الرياض العامة وضمت حاليا لمحكمة الأحوال الشخصية.
وأضاف الشيخ الحسني أن تقليص مواعيد القضايا في هذه الدوائر المتخصصة أصبح واضحا للعموم بما يحفظ حق الجميع لاسيما الضعفاء من النساء والصغار، وأصبحت المواعيد تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين وثلاثة أسابيع، بل هناك قضايا تنظر في يومها وتكون أحكاماً مشمولة بالنفاذ المعجل.
مؤكداً أنه تم دعم دوائر التنفيذ بأحد عشر قاضياً، وأصبح القرار التنفيذي يصدر خلال يوم واحد وبعد خمسة أيام من الإبلاغ يتم التنفيذ بكل حزم وقوة.
وأبان رئيس المحكمة العامة في الرياض أن الفترة الانتقالية لمباشرة المحاكم المتخصصة لأعمالها سعى فيها جميع المسؤولين في الوزارة والمجلس الأعلى للقضاء لأن تكون سلسة وقوية ومتينة، ومتوازنة مع حجم أعمال واختصاصات كل محكمة، كاشفاً أنه في الأشهر الماضية بدأ جزئياً تخصيص القضاء في المحكمة العامة؛ حيث افتتحت ثماني دوائر للأحوال الشخصية تابعة للمحكمة العامة بتاريخ 16/4 /1435هـ. تمهيداً لمباشرة محكمة الأحوال الشخصية في الرياض اختصاصها كمحكمة مستقلة.
وحول الدوائر الجزائية في محكمة الرياض قال الشيخ الحسني إن هذه الدوائر افتتحت بداية العام الحالي، وصارت الدعوى تنظر خلال يومين أو ثلاثة في قضايا السجناء الكبيرة والمطالب فيها بإتلاف كالقتل والقطع، وتصدر الأحكام في أغلبها فيما لا يتجاوز عشرة أيام.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٩٠) صفحة (٤) بتاريخ (٢٠-٠٨-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...