استقبل آل لهوي السنحاني بعد تنازلهم عن قاتل ابنهم

أمير عسير: العفو من أعظم الأعمال التي يؤجر عليها المسلم

الأمير فيصل بن خالد يتوسط آل لهوي السنحاني (واس)

طباعة التعليقات

أبها ـ الشرق

أكد أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد، أن العفو من أعظم الأعمال التي يؤجر عليها المسلم ويجد جزاءها في الدنيا والآخرة.
جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه أمس، ذوي المتسبب في قتل سعد بن مسفر بن محمد آل لهوي السنحاني وذوي القتيل، الذي أصيب بطلق ناري عن طريق الخطأ من بندقية سفر بن سعيد بن عبد الله آل لهوي السنحاني، وذلك خلال عطلة عيد الفطر المبارك.
وأشاد الأمير فيصل بن خالد بمبادرة أهل القتيل التي يحبها الله ورسوله.
وكان ذوو القتيل قد عفوا عن قاتل ابنهم لوجه الله تعالى لقناعتهم بأن ما حدث كان قضاء من الله وقدره.
حضر الاستقبال، وكيل شيخ شمل قبائل سنحان الشيخ سعد بن راسي، وعم القتيل وأبناؤه، وأمين عام لجنة إصلاح ذات البين مسفر بن حسن الحرملي.
من جهة أخرى، استقبل أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد في ديوان الإمارة أمس، أعضاء فريق «نبض أبها» التطوعي.
وقدم أعضاء الفريق لأمير عسير صورة من الشيك بعد فوزهم بالمركز الأول، وذلك في مسابقة الأميرة العنود لتنمية الشباب، كما قدموا تقريراً مفصلاً عن نشاطهم وجهود الفريق في الأعمال الخيرية التطوعية على مستوى المنطقة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٩٥) صفحة (٦) بتاريخ (٢٥-٠٨-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...