شفاعة أمير مكة تنهي خلافاً عائلياً استمر 3 سنوات بين أسرة المحمادي والصبحي

الأمير مشعل خلال استقباله ورثة المجني عليه ورئيس لجنة إصلاح ذات البين (الشرق)

طباعة التعليقات

جدةسعود المولد

308 قضايا تم فيها العفو منذ إنشاء اللجنة
30 ألف قضية أسرية واجتماعية ومالية أنجزتها اللجنة

أنهت شفاعة أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير مشعل بن عبدالله، خلافاً عائلياً استمر 3 سنوات، حيث أنقذت رقبة السجين عبدالله فرج مرضي المحمادي، المتهم بقتل سامي إبراهيم صالح الصبحي، من القصاص.
وأمام أمير مكة المكرمة أعلن ورثة القتيل عفوهم عن الجاني لوجه الله تعالى، وذلك خلال استقباله عدداً من أفراد الأسرتين، في مكتبه بجدة أمس الأحد.
ووقَّع الأمير مشعل بن عبدالله على محضر العفو والتنازل، وقدَّم الشكر لهم على تجاوبهم مع مساعي الإصلاح وقبولهم شفاعته وإعلانهم العفو عن الجاني.
وكان خلافاً عائلياً نشب بين الجاني عبدالله المحمادي، والمجني عليه سامي الصبحي قبل أكثر من 3 سنوات في مكة المكرمة، تطور لحمل السلاح، وأسفر الخلاف عن مقتل الصبحي .
من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي للجنة إصلاح ذات البين بمنطقة مكة المكرمة الدكتور ناصر الزهراني عن بالغ شكره وتقديره لأمير منطقة مكة المكرمة، لحرصه على عمل الخير والسعي في المعروف واهتمامه بقضايا الإصلاح وكل ما من شأنه خدمة الناس، تمشياً مع نهج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والتشجيع على العفو والتسامح .
كما قدّم شكره لورثة القتيل على تجاوبهم وإعلانهم العفو، داعياً لهم بالأجر وللمجني عليه بالرحمة والمغفرة.
وأوضح الدكتور الزهراني أن القضية هي السادسة التي يتم فيها إعلان العفو منذ تولي الأمير مشعل بن عبدالله مقاليد إمارة منطقة مكة المكرمة، مشيراً إلى أن عدداً من القضايا كان لغير السعوديين ما يؤكد عالمية اللجنة وحب ولاة أمرنا للخير وبذلهم للمعروف لأي إنسان سواء كان مواطناً أو مقيماً في هذه البلاد المباركة.

..ويوقع على محضر العفو والتنازل (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٩٥) صفحة (٦) بتاريخ (٢٥-٠٨-٢٠١٤)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...