الفريدة: تدعيم أسقف المدرسة الأميرية وترميم «خان العقير»

خالد الفريدة

طباعة التعليقات

الأحساء ـ مصطفى الشريدة

يعمل فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار في الأحساء على ترميم بعض المواقع الأثرية والتراثية في المحافظة.وأوضح مدير عام الفرع بالنيابة خالد بن أحمد الفريدة أن أعمال الترميم والصيانة تشمل صيانة دورية لبعض أجزاء مباني متحف قصر إبراهيم الأثري، وخصوصاً المدخل الرئيس والأسوار الخارجية والداخلية، وصيانة شبكة المياه، مشيراً إلى البدء في الإعداد لتدعيم أسقف أروقة المدرسة الأميرية (بيت الثقافة)، وقال: «نعمل على ترميم أروقة المدرسة الأميرية بالتعاون مع جامعة الملك فيصل في الأحساء التي تقوم بتنفيذ بعض النشاطات والدورات لطلابها في بيت الثقافة، كما أن أعمال الترميم مستمرة بمباني الخان بميناء العقير الأثري». وقد زار مؤخراً فريق عمل من الجامعة وفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالأحساء المدرسة الأميرية، للتعرف على إمكانية إجراء أعمال ترميم في أروقة الدور الثاني. وذكر الفريدة أن بيت الملا (منزل البيعة) ومسجد جواثا وميناء العقير تستقبل الزوار من التاسعة صباحا إلى الخامسة عصرا وذلك من الأحد إلى الخميس، فيما يستقبل قصر إبراهيم والمدرسة الأميرية الزوار من التاسعة صباحا إلى التاسعة مساء، أما متحف الأحساء فيستقبل الزوار من الثامنة صباحا إلى الثامنة مساء.
وأضاف «تستقبل هذه المواقع الزوار أيضاً خلال العطلة الأسبوعية، من الرابعة عصراً إلى الثامنة في يوم الجمعة، باستثناء ميناء العقير ومسجد جواثا، أما يوم السبت فتكون الزيارة في قصر إبراهيم والمدرسة الأميرية من 9 صباحا حتى 8 مساء وفي بيت الملا (منزل البيعة) من 9 صباحا حتى 1 ظهرا».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٩٥) صفحة (٥) بتاريخ (٢٥-٠٨-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...