المطار و «المرجعي» و «البحرية» ترفع أسهم التنمية في القنفذة

أحد الشواطئ في محافظة القنفذة (الشرق)

طباعة التعليقات

واسالقنفذةأحمد الناشري

كشف محافظ القنفذة فضا بن بين البقمي، عن حزمة من المشاريع الجاري تنفيذها في القنفذة منها مشروع الواجهة البحرية الممتد من متنزه حنيش شمالاً إلى متنزه القنع جنوباً بطول عشرين كيلو متراً، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 16 كيلو متراً منه تقريباً، ومشروع الحديقة العامة في الكورنيش الغربي التي تتربع على مساحة 100.000م2 وتضم ملاعب لممارسة الرياضة، ودورات مياه.
وأضاف البقمي في تصريح صحفي أمس أن المحافظة تشهد حالياً تنفيذ مشروع الممشى المطل على إحدى البحيرات الحديثة في الشمال، ومجمع تجاري سكني بالكورنيش الغربي على الخط الدولي جدة ـ جيزان إلى جوار البوابة الجنوبية للقنفذة، وعدد من الفنادق والمنتجعات السياحية.

الكورنيش

وقامت بلديات مراكز القنفذة الساحلية مؤخراً بتجهيز كورنيشها وشواطئها البحرية بجميع ما يحتاج إليه السائح من مسطحات خضراء ومظلات وملاه للأطفال ودورات للمياه ومجمعات تجارية وأسواق شعبية، التي يباع فيها مختلف الأدوات القديمة والحديثة والأكلات الشعبية التي تعمل الأسر المنتجة على إعدادها وتقديمها لمرتادي تلك الأسواق.

الأودية

وقال فضا البقمي إن محافظة القنفذة تتمتع بوجود عدد من الأودية والمياه الجارية على مدار العام في مراكزها الجبلية، التي يستطيع السائح الوصول إليها بكل يسر وسهولة، ويشقها عديد من الطرق المسفلتة، ومن أهم تلك الأودية وادي قنونا في مركز سبت الجارة شرق المحافظة، الذي يمتاز بمناظره الخلابة وجداول المياه الجارية على مدى العام، حيث تتميز تلك المواقع بجمال الطبيعة البكر التي تعج بأنواع النباتات والأشجار والمسطحات الخضراء، التي يستمتع المتنزه بالجلوس بها وسط أجواء هادئة وآمنة بعيدة عن الضوضاء.

المطار

ولفت إلى أن تنفيذ مشروع مطار القنفذة سيحدث نقلة نوعية في تنمية المحافظة والمحافظات المجاورة، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تلبية احتياجات المواطنين، وخدمة حركة النمو الاقتصادي في مناطق الشريط الساحلي المطلة على البحر الأحمر بشكل مباشر، وتوفير فرص عمل لأبناء المحافظة وازدهار صناعة السياحة وجلب المشاريع الاستثمارية المنتظرة، كما سيسهم وبشكل كبير في تخفيف الضغط على الطريق الساحلي الدولي.

مدينة ترفيهية

وينتظر أهالي القنفذة قريباً افتتاح مشاريع عدة منها: أكبر مدينة ترفيهية، وسوق تجاري، وأكبر صالات للشباب تحوي أجهزة رياضية ومسابح وأنشطة مختلفة تعود بالنفع على الجميع، بالإضافة لمستشفى خاص يحتوي على جميع التخصصات الطبية.
كما تم الانتهاء من مخطط الخدمات وفق معايير هندسية يضم مباني الإدارات الحكومية ويقع في مدخل المحافظة الشمالي، فضلاً عن الانتهاء من مبنى البلدية، ومبنى مكتب العمل، وتم تسليم المواقع لباقي الإدارات الحكومية.

المستشفى المرجعي

وأوضح محافظ القنفذة فضا البقمي أن المحافظة تنتظر إنشاء المستشفى المرجعي بسعة 500 سرير، ومستشفى النساء والولادة مع السكن بسعة 200 سرير، تشغيل مستشفى مركز المظيلف بسعة خمسين سريراً، واستحداث بعض المشاريع الصحية، وفي مقدمتها مستشفى الصحة النفسية، مبيناً أنه تم البدء في تشغيل مستشفى جنوب القنفذة بسعة 100 سرير ليخدم مركزي القوز وحلي والقرى التابعة لهما.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٩٨) صفحة (٤) بتاريخ (٢٨-٠٨-٢٠١٤)