القنصل البريطاني: التخطيط المبكر قاد السعودية لموسم حج ناجح

الخطط ساهمت في نجاح موسم الحج هذا العام (تصوير: طالب الصولان)

طباعة التعليقات

المشاعر المقدسةسعيد عيسى

وصف القنصل البريطاني محمد شوكت، موسم حج هذا العام بالناجح، مرجعاً سبب النجاح إلى التخطيط المبكر من قبل الجهات السعودية المسؤولة عن الحج، بالإضافة إلى تخفيض نسبة أعداد الحجاج هذا العام 20 % منذ العام الماضي، مضيفا أن ذلك لاقى ترحيبا كبيرا هذا العام بعد التجربة في الموسم الماضي.
وشدد القنصل الذي أدى حجته الأولى العام الماضي واطلع على الخدمات التي تقدم للحجاج البريطانيين، على أن الحجاج البريطانيين لم يصادفوا هذا العام أي مشكلة تُذكر حتى الآن، وقال «سفارة بريطانيا في الرياض والقنصلية بجدة، تتابعان الحجاج البريطانيين عن كثب على مدار الساعة، عبر الفريق الإداري الذي يقيم في أحد الفنادق المجاورة للحرم المكي الشريف، برفقة الحجاج، لحل أي معضلة يمكن أن تواجههم».
وأوضح أن عدد الحجاج البريطانيين لهذا العام يبلغ 18 ألف حاج من ضمنهم فريق طبي وفريق دبلوماسي، دأبت الحكومة البريطانية على إرسالهما مع الحجاج منذ 16 عاما، مؤكداً أن قرار المملكة العربية السعودية باستمرار تقليص عدد الحجاج بنسبة 20%، بسبب مشروع توسعة المطاف والمشاريع العملاقة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين أمر تفهّمه البريطانيون من حجاج وشركات جيداً»، مشيدا بمشروع القطار الذي تنقل به خلال أدائه شعائر حجه العام الماضي من منى إلى عرفة، ومنها إلى مزدلفة، ثم عاد مرة أخرى إلى منى.
وأكد شوكت أن السعودية قدمت كل التسهيلات لشركات الحج والعمرة لتساهم بدورها في الاهتمام بالحجاج، حيث، بلغت أكثر من 60 شركة بريطانية، مبينا أن عمل الفريق الطبي البريطاني يتلخص في مواجهة حالات الأمراض والعدوى وتقديم المساعدة الطبية اللازمة، وأخذ عدد أعضاء هذا الفريق في التقلص سنويا بعد أن اطمأنت الحكومة البريطانية على المستشفيات والخدمات الصحية التي تقدمها المملكة.
وشدد على وجود تعاون وثيق بين القنصلية البريطانية والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا لرعاية حجاج بريطانيا وتقديم كل الخدمات اللازمة لهم، مشيرا إلى وجود تواصل دائم مع رئيس المؤسسة المطوف السيد طارق عنقاوي لحل أي إشكالية تواجههم.
وأكد شوكت أن تقليص أعداد حجاج الداخل والخارج والاستثمار في البنية التحتية لمشاريع المشاعر المقدسة سهل أداء مناسك الحج هذا العام، مشيرا إلى أن هذا سينعكس على الأعوام المقبلة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٠٣٧) صفحة (٧) بتاريخ (٠٦-١٠-٢٠١٤)