غرفة القيادة والتحكم تتابع «تقنياً» تحويل المرضى بين المستشفيات في المشاعر

طباعة التعليقات

المشاعر المقدسةالشرق

تابع مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور عبدالسلام نور ولي والمساعد للخدمات العلاجية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سري إبراهيم عسيري سير العمل من خلال غرفة (عمليات الطوارئ) أو القيادة والتحكم التي تعد من أهم الركائز الأساسية التي اعتمدت عليها وزارة الصحة لحج هذا العام.
وأوضح مدير إدارة الحج والعمرة الدكتور موفق محمد أبو طالب أن غرفة القيادة والتحكم مربوطة بجميع مستشفيات المشاعر المقدسة عبر الشبكة الإلكترونية بهدف التعرف على عدد الأسرة الشاغرة والمشغولة في المستشفيات خصوصاً غرف الطوارئ والعناية المركزة حتى يسهل توزيع الحالات المصابة أو التي تحتاج إلى تقديم الخدمة الطبية من خلال أقرب مستشفى، مشيرًا إلى أنه بفضل التقنيات الحديثة تم التعامل بنظام إحالتي التي تتيح إحالة المريض بين المستشفيات بطريقة سريعة تخدم المرضى الحجاج.
وبين أنه بالتنسيق المشترك مع جميع القطاعات الحكومية المشاركة لخدمة الحجيج تم ربط غرفة التحكم بغرفة العمليات المشتركة وذلك من مبدأ التنسيق والتسهيل على القطاعات للوصول للمعلومة في حالة الطوارئ.
وأكد أنه تم تجهيز غرفة التحكم بأحدث التقنيات الخاصة بالاتصال السلكية واللاسلكية وكاميرا متحركة وثابتة داخل أقسام المستشفيات (الطوارئ وأقسام التنويم والعناية المركزة)، كما توجد متابعة للإسعافات وتواصل مستمر مع المسعفين عن طريق التوجيه هذا بفضل التقنيات الحديثة المتطورة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٠٣٨) صفحة (٧) بتاريخ (٠٧-١٠-٢٠١٤)