معاجيني: %60 من الحجاج العرب متعجلون و%40 في مساكنهم

حجاج بيت الله الحرام خلال تأديتهم مناسك الحج

طباعة التعليقات

المشاعر المقدسةالشرق

أعلن نائب رئيس المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية للشؤون الميدانية المطوف محمد بن حسن معاجيني نجاح المؤسسة في إبقاء 40 % من حجاجها لليوم الثالث عشر فيما تعجل 60 % من الحجاج العرب.
وقال معاجيني: «لاشك أن توجه وزارة الحج بإبقاء جزء كبير من الحجاج لليوم الثالث عشر وعدم تعجلهم للتخفيف على صحن الطواف قرار حكيم»، مشدداً على أن المؤسسة وجدت تجاوباً كبيراً من قبل مكاتب شؤون الحجاج في إبقاء الحجاج في مشعر منى خاصةً من دول مصر وتونس والمغرب والجزائر والسودان.
وزار معاجيني عددًا من مخيمات حجاج الدول العربية بمشعر منى، وتفقد الخدمات المقدمة لهم وعالج بعض المشكلات بوقت قياسي، وطالب المطوفين ببذل أقصى جهد لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.
وأشار إلى أن المؤسسة تفكر جدياً بالتعاون مع وزارة الحج في منح مكاتب شؤون الحجاج التي تبقي أكبر عدد من حجاجها في منى لليوم الثالث مزايا على مستوى الخدمات المقدمة، إضافة لتذليل العقبات لحجاجها لبقائهم على مستوى النظافة والخدمات؛ لتشجيعها على الاستمرار في ذلك مما سيساهم في التخفيف على المنطقة المركزية خاصةً ومكة المكرمة عامةً ويساعد في إنجاح خطط الحج ويسهل انسيابية الحركة  أثناء عملية النفرة .
وكشف معاجيني أن جداول التفويج لجسر الجمرات وضعت وفق مذاهب الحجاج لأول مرة، ولم تلزمهم بفتوى معينة أو رأي فقهي واحد، مبينًا أن الجدولة الجديدة هذا العام راعت متطلبات الحجاج وفق مذاهبهم وأوقات رحيلهم، مشيرا إلى أنه تم تسليم الجداول في وقت مبكر منذ بداية ذي القعدة حتى تعين المطوفين ومكاتب شؤون الحجاج على تنبيه الحجاج لها، والاستعداد لتنفيذها.
ولفت النظر إلى تنبيه الحجاج لعدم النزول للمسجد الحرام يوم 12 في حال التعجل والبقاء في مساكنهم للتخفيف على صحن الطواف ووجدنا تجاوبا كبيرا.
ونفى نائب رئيس المؤسسة وجود أي حاج دون سكن في مخيمات المشاعر، مشيراً إلى أن قرار خفض الحجاج بنسبة 20 % ساهم في إتاحة مساحة مناسبة للحجاج ولم تسجل حالات تكدس أو افتراش أو تذمر من الحجاج، مبيناً أنه تم تأمين الفرش للنوم من على حسب الحجاج في كل مخيم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٠٣٨) صفحة (٧) بتاريخ (٠٧-١٠-٢٠١٤)