علماء وأساتذة جامعات عالمية يشيدون بالخدمات التي قدمتها المملكة للحجاج

الحجاج يطوفون حول الكعبة المشرفة

طباعة التعليقات

جدةالشرق

أشاد عدد من دعاة العالم الإسلامي، وأساتذة الجامعات العربية والإسلامية بالمشاريع العملاقة والتوسعة الضخمة غير المسبوقة التي تنفذ حاليًا في الحرمين الشريفين، وتصب في مصلحة الحجاج والمعتمرين.
وعدوا الخدمات التي قدمتها حكومة خادم الحرمين الشريفين للعناية بالحجاج منذ وصولهم عبر المنافذ الجوية، والبرية، والبحرية، وحتى انتهاء نسك المتعجل منهم، بالخدمات الفائقة، التي تضمّنت الرعاية الشاملة من جميع قطاعات الدولة، وكرم الضيافة، وحسن الاستقبال، وتنعم الحجاج بالأمن والسلامة، والصحة، والطمأنينة، في ظل ما وفرته القطاعات الحكومية والأهلية للحجاج من خدمات الإسكان والمواصلات والتغذية وبرامج التوعية والإرشاد، كلها خير شاهد ودليل واضح على عناية المملكة بشؤون الحج وخدمة الحجاج.
وثمن الدعاة وأساتذة الجامعات ما قدمته القطاعات الحكومية والمؤسسات العاملة في خدمة الحجاج، ومنها التوعية والتعليم والإرشاد الذي قدمته وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد من خلال برامجها الإعلامية المتنوعة ودورها في تثقيف الحجاج بعلوم المناسك قبل موسم الحج، وتعزيز الجهد المبذول لطباعة وتوزيع الكتاب والشريط والمجلة والمطوية والبرامج التليفزيونية والإذاعية والتوعية المباشرة من الدعاة الموزعين في جميع المواقع التي يوجد فيها الحجاج، فضلاً عن خدمة الهاتف المجاني الإرشادي، وخدمة مناسك التوعية الآلية.
وشدّد عضو جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور خالد القريشي على ضرورة استفادة الحجاج من تلك البرامج المفيدة منذ وصولهم للمملكة وحتى موعد مغادرتهم إلى بلادهم سالمين غانمين، فيما أعرب الدكتور ناصر الهويمل عن اعتزازه بما تقدمه المملكة من خدمات كبيرة وجليلة لضيوف الرحمن وعنايتها بخدمة المسلمين، مؤكداً بأن مشاركاته طوال السنوات الماضية فرصة عظيمة مكّنته مع زملائه من القيام بالواجب العظيم تجاه ضيوف الرحمن جنباً إلى جنب مع أبناء الوطن من قطاعات الدولة المختلفة المكلفين بخدمة الحجاج.
وأعرب الدكتور محمد بلال محمد أمين، من أفغانستان عن شكره لحكومة المملكة على الجهود الكبيرة التي تبذلها لطباعة وترجمة ونشر القرآن الكريم وعلومه والتعريف بالسنة النبوية والتعريف بعلوم الدين والقيم الإسلامية، مشيراً إلى أن غالبية الحجاج حصلوا على المعلومات المتنوعة والتوعية المختلفة عن رحلة المناسك قبل قدومهم إلى المملكة عبر البرامج التوعوية من خلال القنوات التليفزيونية والإذاعية العربية والإسلامية بلغات مختلفة وبجودة عالية ودقة واحترافية واضحة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٠٣٨) صفحة (٧) بتاريخ (٠٧-١٠-٢٠١٤)