الفرج: واحة القطيف تمتلك 2000 مزرعة وتفتقر للزراعة العضوية

طباعة التعليقات

القطيفالشرق

انتقد مدير فرع الزراعة في القطيف المهندس عبدالله بن حمد الفرج افتقار الواحة الزراعية بالمحافظة للمزارع العضوية، رغم شهرة القطيف بأنها ثاني أكبر واحة زراعية في العالم إذ تضم أكثر من 2000 مزرعة، بها ما يزيد على ربع مليون نخلة تنتج من التمور ما يزيد على 8000 طن سنوياً، فضلاً عن إنتاجها للفاكهة والمحاصيل الزراعية المتنوعة والأعلاف.
جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائزين والمشاركين بالمسابقة التصويرية في مجال الزراعة، الذي أقامه فرع وزارة الزراعة في محافظة القطيف أمس بقاعة الندوات بالإدارة العامة لشؤون الزراعة في المنطقة.
وأشار مدير فرع الزراعة في محافظة القطيف المهندس عبدالله بن حمد الفرج إلى أن الزراعة العضوية مسمى قد يطرق أسماع كثيرين إلا أن مفهومها وأهميتها قد لا يدركه إلا القليل حتى من الممتهنين للزراعة منذ أمد بعيد.
وتابع «أنهم قد يجهلون معناها وأهميتها ودورها في سلامة المنتجات الزراعية وسلامة المستهلك من أضرار الكيمياويات والمواد المحورة وراثياً والداخلة في العمليات الزراعية المختلفة، وفيها كثير من المشاريع الحيوانية والمناحل إلا أنها تخلو من المزارع العضوية، وكذلك هو الحال في المحافظات الثلاث الواقعة ضمن خدمات الفرع».
وأشار الفرج إلى أن فكرة المسابقة الفوتغرافية انبثقت من فرع القطيف، وكان لها السبق على مستوى المملكة.
وأضاف «من محافظة القطيف بدأنا إرشاداً وتوجيهاً وتوعية، ومن هناك انطلقت تنفيذاً وإشرافاً ومتابعة ومن هنا نختمها تكريماً».
وذكر مسؤول العلاقات العامة وممثل الزراعة العضوية في فرع القطيف المهندس عدنان جعفر المرهون أن هذه الفعالية نظراً لارتباطها بالزراعة العضوية ومشاركة الفن الفوتغرافي لها أضاف لها رونقاً آخر، فالصورة تضفي جمال الشكل لكنها في الحقيقة بإمكانها أن تعمل على إيصال رسالة توعوية للمجتمع بطريقة فنية رائعة.
ونوه المهندس مصطفى عبدالباقي عرب مسؤول الخدمات المساندة في إدارة الزراعة العضوية بأن الحفل عكس رؤية جميلة عن واقع الفنان السعودي وعلاقته بما حوله من الطبيعة والبيئة، حيث برهن المصور الفوتغرافي أنه بإمكانه إيصال رسالة من خلال عدسته. وفي دعم من الفنان محمد بن صالح آل شبيب، أوضح أنه تم اختيار الفائزين وفق معايير وشروط، مضيفاً أن هذه البداية وفرع الزراعة في القطيف وضع البذرة وعلى الوزارة احتضانها وتنميتها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٠٦١) صفحة (٤) بتاريخ (٣٠-١٠-٢٠١٤)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...