تصريح الأمير عبدالله بن مساعد حول ميزانية الاتحاد السعودي وانتقاد الأوضاع المالية والحديث بشفافية راقية وانتقاد مقبول وفي محله جعلني أبتهل إلى المولى عز وجل أن تسير القطاعات الصحية في نفس الاتجاه ويكون هناك ابن مساعد صحي ومحاسبة ولو سنوية لإدارة ساق الغراب ولزعيمها أبوالريش وحاشيته ورؤساء الأقسام المختلفة بالمستشفى، فمثلما ذهبت 50 مليوناً في الاتحاد السعودي مصاريف فنادق وسفريات، هناك أضعافها ذهبت مصاريف مؤتمرات واجتماعات وانتدابات في ساق الغراب، مع الأسف مازال سؤال من أين لك هذا؟ غائبا وبعيدا وربما محظورا، حتى شكاوى المرضى ضد الإدارة تنتهي بالحفظ بعد تذييلها بعبارة قضاء وقدر. أمر آخر وإن كنت أرى أنه غير محمود في الرياضة لكن ربما سيصلح حال الصحة وهو هزيمة الفريق في مباراة تعني إبعاد المدرب وأعوانه، ترى لو أن كل مسؤول صحي أو مدير مستشفى فشل في مهامه لفترة محدودة هل سيكون طرده، عفوا إعفاءه من منصبه هو الحل الأمثل، ولو طبقناه كم مديراً سيبقى؟ ومن أين لنا بعدد كافٍ من المديرين؟ لكن اطمئنوا في ساق الغراب إذا تدهور الحال وهلك المرضى ويتم الأطفال ورمل النساء وكثرت الإعاقة تم التجديد لمدير المستشفى، وربما ترقيته وصرف مكافأة مع توجيه خطاب شكر على ما بذله في تلك الفترة، وهذا ما جعل أبو الريش وحاشيته مديرين لعقود من الزمن!
أليس من رجل رشيد يقول إلى أين بوصلتكم تتجه بنا يا أبا الريش؟ ألم يحن الوقت لنردد لكل مدير قف عند حدك فأنت محاسب!

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٠٨٩) صفحة (٤) بتاريخ (٢٧-١١-٢٠١٤)