الملك يستقبل عبدالله بن علي آل ثاني

جدة.. خبيران لوزيرين:

قفزة إعلامية شاملة وتعاون بين الصحة والبيئة

ضرورة الاستثمار في مجال الإعلام (الشرق)

طباعة التعليقات

جدةسعود المولد

دعم توجه المستثمرين في المجال الإعلامي لخلق قفزة نوعية غير مسبوقة.
تطبيق الاستراتيجية الوطنية للصحة والبيئة التي اعتُمدت بقرار مجلس الوزراء.

فهد الغامدي

بدا الرئيس التنفيذي لمؤسسة المبدأ الإعلامي للإنتاج والتوزيع والدعاية والإعلان فهد بن أحمد الغامدي متفائلاً بتعيين وزير جديد للثقافة والإعلام، وهو الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الخضيري. متمنياً منه أن يرفع مستوى الإعلام المحلي في جميع تخصصاته إلى المستويات التي يجب أن تكون عليه.
وقال: لو نظرنا إلى مستوى إعلامنا مقارنة بما وصلت إليه مكانة المملكة لوجدنا بوناً شاسعاً وكبيراً، كما أننا إن قارنّا مستوى إنتاجنا الإعلامي سواء المرئي أو المسموع مع الأسواق المحيطة بنا لوجدنا ذلك البون أكثر اتساعاً، مع ملاحظة أننا السوق المستهدف والمستهلك لكل البرامج والأعمال الإعلامية التي تنتج خارج الوطن.

منصة إعلامية

وأضاف الغامدي قائلاً: المملكة على مشارف تدشين المنصة الإعلامية السعودية التي يؤمل منها أن تكون جاذبة للمستثمرين في المجال الإعلامي وبالمال السعودي، نتمنى أن يدعم هذا التوجه وهذه النقلات النوعية، كما نتمنى أن تكوَّن لجنة برئاسة الوزير تعنى بالإنتاج المحلي وجعل شركات ومؤسسات الإنتاج المحلي أكثر دراية وعلماً بما يجب أن يكون عليه الإنتاج مقارنة بالمستوى المرموق الذي وصلنا إليه كوطن.
ناهيك عما يعاني منه المجال الثقافي والأدبي والإعلام الصحفي والإلكتروني؛ فكل هذه المجالات تحتاج إلى تطوير وتحسين.

التوجهات التعاونية

د. ماجد أبو عشي

أما مدير الإدارة العامة للصحة والبيئة والسلامة المهنية في الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور ماجد بن محمد أبوعشي فقال: لقد جاء تعيين وزير جديد للصحة في توقيت وتاريخ مهم ومناسب يخدم التوجهات التعاونية بين وزارة الصحة والجهات الحكومية الأخرى وبالأخص الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

البيئة والصحة

وأضاف: إن الصحة والبيئة وجهان لعملة واحدة، ومن أراد أن يختبر صحة هذه المعلومة، فلينظر ويحلل بدقة وإمعان في مسببات انتشار بعض الأوبئة والفيروسات والأمراض، فسوف يجد أن هناك عامل ارتباط وثيقاً بين تدهور الحالة البيئية وانتشار الأمراض في المجتمع، متطلعاً إلى تفعيل الدور التعاوني بين وزارة الصحة والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة؛ لتطبيق الاستراتيجية الوطنية للصحة والبيئة، التي اعتُمدت بقرار مجلس الوزراء رقم 292 وتاريخ 22/9/1429هـ وأوكلت مهمة الإشراف على تطبيقها إلى الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وتضمنت مجموعة من المحاور المرتبطة بصحة البيئة والمحافظة عليها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٠٣) صفحة (٩) بتاريخ (١١-١٢-٢٠١٤)