خريجو «التقنية» بين تعاميم وزارة الصحة ولائحة المؤسسة العامة للتدريب

«ضايعين في الطوشة»

إحدى ورش العمل التي نظمتها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لمنسوبيها (الشرق)

طباعة ١ تعليق

الدمامجابر اليحيوي

لماذا يرفض تعييننا أسوة بزملائنا خريجي صحة البيئة من القسم نفسه.
التحاقنا بالتخصص كان على أمل أن نتقدم لوظائف في وزارة الصحة.
لماذا تقوم الهيئة بإعداد اختبار تصنيف مهني للخريجين ثم تقوم وزارة الصحة برفض تعييننا.

نادراً ما يحدث تناقض بين وزارتين أو مؤسستين حكوميتين في مجال تقديم الخدمات أو المبررات التوظيفية أو القوانين الخاصة بالتوظيف.. ففي الوقت الذي تحض لائحة التوظيف الخاصة بالمؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني على توظيف خريجيها على وظائف حكومية وخاصة منها الوظائف الشاغرة في وزارة الصحة والأمانة والبلديات بتخصصاتها المختلفة، تأتي تعاميم وزارة الصحة على عكس ذلك..
وفي اللقاءات التي أجرتها «الشرق» مع عدد من الخريجين يتضح مدى التناقض بين الجهتين. علماً أغلبهم ممن تخرجوا قبل قرابة السنة، ومازالوا ينتظرون الوظيفة.
ولم تفلح اتصالات «الشرق» المتكررة للحصول على جواب شافٍ من قِبل وزارة الصحة وهيئة التخصصات الصحية رغم وعود المتحدث الرسمي باسم الهيئة واستقباله أسئلتنا.

تناقض التعليمات

ويواجه عدد من خريجي الكليات التقنية قسم تقنية البيئة في تخصص (سلامة الأغذية) تناقضاً وسوءاً في التنسيق بين تعليمات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وبين وزارة الصحة في تعيينهم، راح ضحيتها الخريجون.
في الوقت الذي وضعت الكلية التقنية ضمن لائحتها لفرص ومجالات العمل للخريجين في تخصص سلامة الأغذية تأهيل الخريج في هذا البرنامج للعمل كمراقب أو فني أغذية في جميع الأجهزة والمنشآت المرتبطة بالمراقبة والتصنيع الغذائي في القطاعين الحكومي والخاص، جاء من ضمنها المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية.

تعميم المستشفى

وقد رفضت وزارة الصحة عبر خطاب وجهته للإدارات والمستشفيات التابعة لها الذي حصلت «الشرق»على نسخة من تعيينهم وجاء فيه «إشارة للاستفسارات التي ترد الإدارة حول قبول خريجي كلية التقنية التابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني قسم تقنية البيئة تخصص سلامة الأغذية أو تصنيع غذائي لشغل وظيفة «فني تغذية» بوزارة الصحة، وحيث إن المقررات المعتمدة لهذه التخصصات في مجال التصنيع والجودة والمراقبة الغذائية تتركز على إعداد الخريج في مجال المنشآت الغذائية وتغذية الأفراد بخلاف ما يتطلبه المرضى في المستشفيات من مقررات في مجال التغذية واحتياجات المرضى للعناصر الغذائية وهذا ماتفتقده هذه التخصصات.
وبناء على تصنيف وزارة الخدمة المدنية لمجالات عمل خريجي كليات التقنية حسب المرفق باستثناء عدم التعيين على وظائف تغذية المرضى بالمستشفيات، ومماسبق فإنه يتعذر قبولهم لشغل وظيفة فني تغذية بوزارة الصحة وعدم قبول ملفاتهم في المستشفيات».
«الشرق» التقت عدداً من الخريجين المتضررين من هذا التعميم، واستمعت لمعاناتهم.

وعود في مهب الريح

فقد أوضح كل من «جمال محمد، حسن الهروبي، محمد الكعبي» خريجي قسم تقنية البيئة في تخصص سلامة الأغذية بأنهم فوجئوا لرفض وزارة الصحة قبولهم على الرغم من أن المقررات الدراسية في التخصص تركز على الرقابة في المستشفيات، مبينين في الوقت نفسه أن التحاقهم بالتخصص كان على أمل أن يتقدموا لوظائف وزارة الصحة، كما ذكروا بأنه قبل التحاقهم بالكلية وكذلك أثناء فترة دراستهم وضحت لهم الكلية بأن تخصصاتهم تمكنهم من الدخول في المنافسة والتعيين على ملاك وزارة الصحة للعمل كفني تغذية ولكن تلك الوعود ذهبت في مهب الريح على حد قولهم.

تصنيف مادي

وأما إسماعيل الفرحان فأشار إلى أنه تم اختباره من قِبل هيئة التخصصات الصحية وحصوله على شهادة التصنيف المهني ولكنه أثناء تقديمه إلى وزارة الصحة فوجئ بالأمر الواقع متسائلاً عن فائدة التصنيف الذي حصل عليه من هيئة التخصصات الصحية؟ ولماذا تقوم الهيئة بإعداد اختبار تصنيف مهني للخريجين ثم تقوم وزارة الصحة برفض تعيينهم أم إن الغرض من ذلك مادي بحت؟.
و استغرب الفرحان من التناقضات بين تعليمات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والهيئة السعودية للتخصصات الصحية ووزارة الصحة التي أصبح ضحيتها الخريج. مشدداً على أهمية التنسيق بين هذه الجهات لحل هذه المعضلة التي تواجههم، ومتمنياً أن يوجد هذا الحل خلال فترة قريبة.

المقررات المعتمدة

وتساءل أسعد الكثيري عن أسباب رفض تعيينهم أسوة بزملائهم خريخي صحة البيئة من القسم نفسه، والذي يتم قبولهم بوزارة الصحة موضحاً أن المقررات المعتمدة لتخصص سلامة الأغذية تحوي نفس المضمون بل وتركز على الرقابة الصحية في المراكز الصحية والمستشفيات

بانتظار الرد

«الشرق» بدورها حاولت التواصل مع المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني ولكنه لم يجب على الاتصالات المتكررة، ولا الرسائل حتى مثول العدد للنشر.
كما حاولت الحصول على رد من المتحدث الرسمي لهيئة التخصصات الصحية عبدالله الزهيان الذي وعد بالرد منذ قرابة عشرة أيام على استفساراتنا ولكنه لم يصلنا الرد حتى مثول الصحيفة للطباعة.

شعار المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

لائحة المؤسسة العامة

وبالاطلاع على لائحة المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني على موقع الكلية التقنية التي يأتي من ضمنها فرص ومجالات العمل للخريجين بوزارة الصحة، فإنه يمكن تصنيفها كالتالي:

تعريف بالقسم:

  • تم تأسيس القسم مع بداية العام التدريبي 1425/ 1426 هـ. بهدف إعداد وتأهيل فنيين في مجالي حماية البيئة وسلامة الأغذية، وذلك من خلال برنامج تدريب لمدة عامين، يختص الأول بإعداد فنيين يعملون في مجالات حماية وصحة البيئة، ويختص الثاني بإعداد فنيين في مجال السلامة الغذائية، حيث يُمنح خريجو البرنامجين درجة الدبلوم (الدرجة الجامعية المتوسطة).
    وقد تم إعداد الخطة التدريبية وفقاً لدراسة تفصيلية لسوق العمل أوضحت الاحتياج لفنيين في هذه المجالات، كما تم اعتماد خريجي هذين البرنامجين، حيث يتم تعيين الخريجين في القطاع الحكومي بالمرتبة السادسة الدرجة الرابعة حسب تصنيف وزارة الخدمة المدنية، وكذلك في القطاع الخاص.

أهداف القسم:

  1. تركيز التدريب التخصصي بشقيه النظري والعملي في هذا البرنامج على المجالات التالية:
    • الآفات والأوبئة الضارة وطرق مكافحتها.
    • الطب الوقائي.
    • المفهوم البيئي وأنواع ملوثات البيئة.
    • المواصفات والمقاييس المتعلقة بالبيئة وملوثاتها.
    • صحة المياه ومواصفات مياه الشرب.
    • أساليب التثقيف الصحي من الأمراض والأوبئة الضارة.
    • إدارة المخلفات الصلبة وأساليب تدويرها والتخلص منها، وإدارة المخلفات السائلة.
    • السلامة والصحة المهنية في بيئات العمل.
    • تركيب المكونات الرئيسة للأغذية.
    • ظروف فساد الأغذية.
    • سلامة الأغذية.
    • خطوات تصنيع الأغذية وطرق حفظها.
    • الأنظمة والمواصفات والمقاييس للأغذية.
    • مراقبة تسمم الأغذية والأوبئة المرتبطة بذلك.
    • الاشتراطات الصحية للمنشآت الغذائية.
    • التثقيف الغذائي.
    • إعداد المطويات والملصقات التثقيفية.
  2. تأهيل الخريج من هذا البرنامج للعمل كفني أو كمراقب صحي في الإدارات والأقسام المتخصصة في مجال حماية وصحة البيئة والسلامة والصحة المهنية في الأجهزة الحكومية والخاصة المتعلقة بمجال حماية وصحة البيئة

تخصصات القسم

  1. حماية البيئة.
  2. سلامة الأغذية.

فرص ومجالات العمل للخريجين في تخصص سلامة الأغذية:

تأهيل الخريج من هذا البرنامج للعمل كمراقب أو فني أغذية في جميع الأجهزة و المنشآت المرتبطة بالمراقبة والتصنيع الغذائي في القطاعين الحكومي والخاص منها:

  • مراقب صحي في الأمانات والبلديات والمجمعات القروية.
  • فني تغذية في إدارات الخدمات الغذائية في المستشفيات والفنادق والمطاعم في المجمعات السكنية العامة والخاصة.
  • مراقب تموين في قطاعات استيراد وبيع المواد الغذائية.
  • فني مواصفات ومقاييس في مجال الأغذية.
  • أمين مستودع (فني) في قطاعات الأغذية.

مبنى المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١١٦) صفحة (٩) بتاريخ (٢٤-١٢-٢٠١٤)