استمرار للإنفاق على ما يدعم التنمية الشاملة

الأمير مشعل بن عبدالله

طباعة التعليقات

جدةالشرق

عدّ أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله الميزانية استمراراً للإنفاق على ما يدعم التنمية الشاملة والمتوازنة، وتحسين الخدمات المقدَّمة للمواطنين وإيجاد مزيد من الفرص الوظيفية لهم بالقطاعين العام والخاص، منوهاً بما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين بالحرص على كل ما من شأنه خدمة المواطنين وتحسين الخدمات المقدَّمة لهم والتنفيذ الدقيق والكفء لبرامج ومشاريع الميزانية. وأوضح أن النمو الاقتصادي سيستمر مدفوعاً بنشاط القطاع الخاص واستمرار تعزيز التكامل بين القطاعين العام والخاص، ومواصلة تحسين أداء القطاع الحكومي وتطوير التعليم باعتباره أساس التنمية ومعالجة اختلالات سوق العمل لمزيد من فرص العمل للمواطنين والتنمية المتوازنة بين المناطق والاستخدام الأمثل للموارد.
وقال إن القيادة الرشيدة ومنذ تأسيس المملكة تعمل لخدمة الوطن والمواطن وتوفير كل مايتم الاحتياج إليه من المشاريع في مختلف المناطق بما تضمه من المحافظات والمراكز، مبيناً حرص خادم الحرمين الشريفين على مواصلة تنفيذ المشاريع التنموية لما يحقق التطلعات.
وأبان أمير مكة المكرمة أن الميزانية العامة للدولة تضمَّنت كثيراً من مشاريع الخير التي ستكون إضافة إلى ماتشهده المملكة من إنجازات، هدفها راحة المواطن أينما كان، مؤكداً على الحرص على الاهتمام بمتابعة تنفيذ مايتم اعتماده بكل دقة من القائمين على الجهات المعنية للاستفادة الكاملة منها، باعتبار المواطن هو محور التنمية وأن ما يتحقق هو لخدمته بالمقام الأول.
ولفت إلى أن منطقة مكة المكرمة ستشهد مشاريع تنموية هدفها خدمة الأراضي المقدسة وتحقيق مزيد لخدمة الحاج والمعتمر، إضافة إلى خدمة محافظات المنطقة وسنعمل جادين لما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١١٨) صفحة (٦) بتاريخ (٢٦-١٢-٢٠١٤)