محامون أمريكيون يعيدون قضية حميدان التركي إلى الواجهة

طباعة ١ تعليق

أبهاسارة القحطاني

عادت قضية السجين السعودي في الولايات المتحدة، حميدان التركي، إلى الواجهة بعد أن طلب وفدٌ يضم محامين أمريكيين ويزور المملكة حالياً؛ من هيئة المحامين السعوديين معلومات تفصيلية عن القضية.
وأكد رئيس اتحاد المحامين الأمريكيين ويليام كوليمان، خلال لقائه أمس مسؤولي الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، اهتمام الوفد الأمريكي بقضية التركي وقضايا حقوق الإنسان بصفة عامة وسير العدالة بصفة خاصة.
وحميدان التركي مسجون في الولايات المتحدة منذ عام 2006 بعد إدانته بإساءة معاملة خادمته الإندونيسية، لكن القضاء الأمريكي خفَّض في عام 2011 العقوبة الموقعة عليه من 28 سنة إلى ثماني سنوات لحسن سلوكه.
في سياقٍ آخر، بحث الوفد الأمريكي ومسؤولو جمعية حقوق الإنسان التعاون بين الطرفين في عقد الدورات التدريبية وورش العمل.
بدوره، أبلغ رئيس الجمعية، الدكتور مفلح القحطاني، المحامين الأمريكيين أن المملكة سجلت تقدماً ملحوظاً في مجال حقوق الإنسان، واستشهد بوجود مكاتب للجمعية داخل سجون المباحث وبانضمام المرأة إلى مجلس الشورى والسماح لها بالمشاركة في الانتخابات البلدية تصويتاً وترشُّحاً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٢٨) صفحة (١) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...