«يا أغلى وطن» تحذِّر من الإرهاب وأضراره وتطالب بتأمين أفكار الشباب

جانب من فعاليات «يا أغلى وطن»

طباعة التعليقات

الدوادميحمد الحافي

اختتمت أمس الأول فعاليات حملة «يا أغلى وطن»، التي نظمتها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة الدوادمي، بحضور مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض الشيخ محمد العصيمي.
وألقى رئيس هيئة محافظة الدوادمي المشرف على الحملة الشيخ سعد الحمادي كلمة أكد فيها أن الأمن مطلب شرعي ضروري تحتاجه كافة الشعوب والأمم، يتحقق به حفظ الضروريات الخمس، وقال:» إننا في هذه الدولة المباركة ننعم بنعمتي الأمن والإيمان، حيث أسس الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ، الدولة على أسس (التوحيد، وإقامة شرع الله، وجمع الكلمة) وسار أبناؤه البررة من بعده، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز».
كما أكَّد وجوب الحفاظ على أمن هذا الوطن ومكتسباته، وبذل كافة الأسباب في سبيل حمايته، وتحذير المواطنين من الإرهاب وأضراره، وتأمين أفكار شبابه من الأفكار الضالة الهدَّامة، مشيراً إلى أن ذلك الفكر الضال وما ينتج عنه من أثار سيئة، وعواقب وخيمة، منكر يجب إنكاره والتحذير منه.
وقال الشيخ الحمادي: «اليوم نختتم فعاليات الحملة بعد أن حققت الأهداف المنشودة بفضل تعاون الجميع من مسؤولين ومواطنين.
بعد ذلك شاهد الحضور فيلماً تعريفياً عن الحملة وأهدافها، ثم ألقى الدكتور سامي خياط، كلمة أهالي المحافظة، بيّن فيها أن من أعظم نعم الله علينا نعمة الإسلام والإيمان ونعمة الأمن والاستقرار والرخاء ولزوم جماعة المسلمين وإمامهم، وأن من شُكر النعم الاعتراف بها واستشعارها وأداء حقها، مشيداً بما قام به الملك المؤسس عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ، من جمع الكلمة وإظهار شعائر الإسلام وتوطيد الأمن، مشيراً إلى أن من رعاية الدولة لهذا الدين وإقامة شعائره اهتمامها بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وجهاز الهيئة الذي له مسؤوليات جسيمة في حفظ الأمن وحماية الدين من كافة مظاهر الانحراف.
وفي ختام الحفل تم توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة الحملة، وإهداء الدروع التكريمية للمشاركين .

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١١٣٣) صفحة (٤) بتاريخ (١٠-٠١-٢٠١٥)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...